السبت، 17 أكتوبر 2015

بشار أولاً – م/ محمود فوزي



بشار أولاً – م/ محمود فوزي

قامت الثورة في سوريا في مارس 2011 للتخلص من الطاغيه بشار الأسد ومنذ ذلك الوقت و يقوم النظام بقتل شعبه وتدمير البلاد بأبشع مايكون.
حيث يستخدم الطائرات والدبابات والمدافع ضد المواطنين الذين دفعوا ثمن تلك الأسلحة.

أيضا رأينا جنود الجيش يستخدمون ألوان شتى من طرق التعذيب والإهانه وسحق كرامه الناس فكان الصعق بالكهرباء والذبح والحرق أحياء والضرب بقسوة وإجبار معتقلين على قول كلمة الكفر حيث يعذبوهم حتى ينطق بمصطلح ألوهية بشار (حاشا لله وتعالى الله عما يصفون)

تضاعف عدد الضحايا بشكل متسارع جدا لدرجه أن وصل إلى أكثر من 350 ألف قتيل وملايين المصابين والمهجرين
وتسابق الكثيرون للهروب من بلادهم واستقبلتهم دول الجوار فمثلا تركيا استقبلت حوالى 3 مليون لاجىء سوري بالاضافه الى اخرين نجحوا فى السفر لدول اخرى عربيه وأوروبيه.

واستعان بقوات من دول خارجيه لمساعدة القوات النظاميه لقتل شعبه فوجدنا قوات من حزب الله اللبناني والحرس الثورى الايراني وحديثا روسيا.

وعندما تدخل الكيان الصهيوني فضرب سوريا أكثر من مره فلم يرد عليه الأسد عمليا بينما كل اسلحة الجيش السوري وجهها للشعب رغم أنه هو من دفع ثمنها.
كل ذلك في سبيل البقاء فى السلطه مهما كانت النتائج.

واستمرت الثوره سلميه حوالى ثمانية أشهر وبعدها بدأ ظهور انشقاقات فى الجيش السوري بالاضافه الى حمل البعض للسلاح دفاعا عن أنفسهم.
ومهما اختلف البعض حول مدى فاعليه تحويل الثوره من سلميه لمسلحه لكن مع بشاعه الموقف فلايمكن ان تملك كل ردود الافعال
بالاضافه الى وجود نقطه هامه و هى ان هذا رد فعل طبيعي على جرائم في غايه البشاعه.

من المفترض ان كل تلك المعلومات معروفه ولا تحتاج تكرار ولكنى قلتها لانعاش الذاكره لدى البعض
حيث أن هناك من يتمسك ببشار فى السلطه زاعما أن هذا لصالح سوريا حتى تبقى متماسكه.
ولكن هل من يفعل كل ذلك بشعب بلده يعتبر أمينا على السلطة؟

لا يمكن قبول ذلك ابدا بأى عقل ومنطق مهما قيل عن اختلاف فصائل المعارضه أو تصرف بعضها بشكل بشع.

فالموقف يمكن تشبيهه بمريض بالسرطان (شفا الله الجميع) في أحد اعضائه ويحتاج لاستئصال جزء من ذلك العضو قبل انتشار المرض.
في تلك الحاله بالتأكيد هناك آثار جانبيه تؤثر على حاله الجسم فهل يمكن أن نطالب باعطاء الاولويه لها على حساب المرض الاصلي الذي لو اهملناه سيدمر الجسم؟

ولكن بكل وضوح فعندما يتم التخلص من نظام بشار سيكون الطريق مفتوحه (بإذن الله) لاقامة دوله قويه تنبذ الخلافات الداخليه.

وهنا يجب توجيه التحيه واللوم للمعارضه بكل انواعها
التحيه لمحاولة الدفاع عن الشعب من بطش نظام بشار الاجرامي
واللوم الشديد لكل الفصائل بلااستثناء على الخلافات التى تحدث بينهم وقد وصلت للقتال في بعض الاحيان
فيجب أن يفيقوا مما هم فيه ويتحدوا فى مواجهه نظام بشار أو على أقل تقدير يكون هناك تعاون أو تنسيق بينهم.

وأيضا أود التذكير بهدف الثوره الذي قد يغيب عن البعض
فالهدف هو الحريه بمختلف انواعها
حريه اختيار الحاكم والبرلمان الرقابي والتعبير عن الرأي وغيرها من الحريات التى غابت عشرات السنين عن سوريا.

فالشعب يريد اسقاط النظام وتكوين آخر جديد يختاره الشعب بنزاهه.
ولا يصح أن نجد بعد ازاحة بشار من السلطه فنجد آخر وضع نفسه فى السلطه بعيدا عن رأي المواطنين.
وهذا كما قلت للتذكير فإن الذكرى تنفع المؤمنين.
...................

السبت، 10 أكتوبر 2015

أكتوبر أمس واليوم – م/ محمود فوزي


أكتوبر أمس واليوم م/ محمود فوزي

تمر هذة الأيام ذكرى انتصار حرب اكتوبر 1973 والجميع يتحدث عنها ولكني أرى انه من التناقض مع النفس أن يحتفل بها أيضا نظام السيسي وإعلامه.

وقبل أن أتلقى الاتهامات الجاهزه بالخيانه والعماله فأرجو أن نفكر سويا بصوت عال لدقائق معدوده.

حرب أكتوبر كانت ضد الصهاينه الذين احتلوا ارضنا وقتلوا وأسروا الالاف عبر سنوات عديده.
بل ان هدفهم هو اقامة دوله من النيل للفرات ونرى علمهم يؤكد ذلك بوجود خطين أزرقين حتى الان وبالتالى فمصر هدف كان ومازال يريدون ضمه إلي الاراضى التى يحتلونها.

قد يكون الكلام مكررا وربما يراه البعض مملا ولكن للاسف يوجد بيننا من لا يدرك تلك الخطوره او يتجاهلها عمدا لأي سبب كان.

حيث أصبحنا نرى من لا يعتبر الصهاينه العدو الاول بل ولا يجده عدوا فى الاساس
وقد وصل الأمر ان هناك من لا يشعر بغضاضه فى التعامل مع الكيان الصهيوني ويعتبره أمرا عاديا.

هذا التناقض مع الواقع يحدث للاسف على مستوى المنظومة العسكريه التى تحكم الدوله حاليا

فنجد ارسال السفير المصري للكيان الصهيوني بعد انقطاع 3 سنوات عندما سحبه الرئيس مرسي بسبب الحرب على غزة في 2012.
ثم اعادة افتتاح السفاره الصهيونيه فى القاهره بعد غياب 4 سنوات عندما اقتحم المتظاهرون السفاره فى 2011.
والإعلان عن مفاوضات لصفقه شراء الغاز من الصهاينه
ثم تعيين وزير البترول فى نظام السيسي شريف اسماعيل رئيسا للوزراء وهو الذي أعلن تأكيده للاستمرار فى مفاوضات الغاز بعد الكشف الجديد للغاز بمصر.
ثم يخرج السيسي بالمطالبه بتوسيع معاهده السلام مع الصهاينه لتضم دولا عربيه اخرى بالرغم من الاقتحامات المتكرره للمسجد الاقصى والعدوان الصهيوني المتواصل.

حتى أننى أجد انه من عدم الاتساق مع النفس ان يحدث كل هذا ثم يحتفل قادة العسكر الممسكين بالسلطه بحرب اكتوبر.

و أود هنا توضيح أمرين

الامر الاول ان حرب اكتوبر قام بها الشعب كله وتكبد ثمنا باهظا للاعداد لها بالأموال والجنود
وهى فى الاساس محاوله لاصلاح ما أفسده قادة الجيش (و هم فى السلطه) بفضيحة 67.

الأمر الثاني أن الانتصار فى الحرب لا يعد مبررا للاستبداد بالسلطة فمثلا بعد الحرب العالميه الثانيه خسر تشرشل رئيس وزراء بريطانيا الانتخابات وخرج من السلطه بشكل سلس.
وفي أمريكا استمر هاري ترمان فى السلطه فترتين فقط ولم نسمع من أحدهما استخدام نغمة الانتصار فى الحرب العالميه كسبب للاستمرار فى السلطه.
بل ان فوز أمريكا فى الحرب العالميه كان مقدمة لاعلانها قوى عظمي.

كان هذا تعليلا لرفضنا الربط بين حرب اكتوبر وبين التشبث بالحكم
فالشعب هو الذي يجب أن يختار بكل حريه مسئوليه بالاضافه الى محاسبتهم بطبيعه الحال.

ونعود لحال العسكر بعد 42 عاما من الحرب حيث يثور تساؤلا هاما
كيف يتوازن المرء بين الاحتفال بحرب مع الصهاينه منذ 42 عاما
وبين التعاون المعلن بل والدعوة لمزيد من التطبيع مع الدول العربيه؟
أم أن تذكير الناس بحرب اكتوبر ليكون مسوغا للتضليل للاستمرار فى الاستبداد بالسلطه.

يبدو أنه أصبح واجبا علينا ان نعيد توضيح للناس المعلومات الاساسيه في الحياه بأن الشمس تشرق من الشرق و الكيان الصهيوني هو عدونا.
وخاصة للاجيال القادمه حتى لانفاجأ بما لايسرنا فى المستقبل -لاقدر الله.
....................

السبت، 3 أكتوبر 2015

الأمن يقتل 4/ضحايا حادث التدافع/النجار والزياده السكانيه/التنس بالمدارس/انتحار امين شرطة


الأمن يقتل 4/ضحايا حادث التدافع/النجار والزياده السكانيه/التنس بالمدارس/انتحار امين شرطة


...................

الأمن يقتل 4 من معارضى الانقلاب في العجمي
وطبعا الروايه المكرره انه حصل تبادل اطلاق نار
المره دي قالوا انه استمر ربع ساعه وفي الاخر تم قتل الاربعه ومفيش حد من الشرطه اتخدش

والتهم جاهزة وسابقه الفبركة
لكن بكل بساطه المفروض يعنى ان الشرطة مش مهتمها اصدار الاحكام والمفروض ان فيه قضاء هو اللى يقرر ان دول متهمين او ابرياء
(
ده طبعا فى حاله دولة القانون والقضاء العادل)

الغريبه انه لسه فيه اللى بيصدق اكاذيب الامن
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم انتقم
http://www.elwatannews.com/news/details/811315

...............

(حادث منى)
حتى الان الضحايا المصريون:
-124
متوفي
-70
مفقود
-16
مصاب
http://www.almasryalyoum.com/news/details/819997

.................

أحمد السيد النجار: التيار الإسلامى سبب زيادة السكان بمصر فى آخر 50 سنة
المفروض ده رئيس مجلس ادارة الاهرام والخبير الاقتصادي الكبير
ده اصلا اذا اعتبرنا الزياده السكانيه هى المشكله مش الفساد والاستبداد هما اصل خراب مصر
http://goo.gl/EwLMEM

....................

الهلالي الشربيني وزير التعليم فى نظام السيسي:
لازم الطلاب يلعبوا تنس في المدرسة

-طيب يتعلموا اصلا الاول في المدرسه وبعدين نشوف موضوع التنس والجولف
http://gate.ahram.org.eg/News/762526.aspx

..................

-انتحار أمين شرطة في بورسعيد بعد أيام من دعوته للتظاهر ضد "الداخلية"

-أمين الشرطه واخد ليسانس حقوق وعايز يترقي فمحدش عبّره
-
راح داعى اللي زيه للتظاهر عشان يترقوا

-الداخليه اعتبرت كلامه فيه اساءه فحققوا معاه وبعدين اخلوا سبيله

-بعد التحقيق بكام يوم امين الشرطه قعد مع نفسه وشعر بتأنيب الضمبر لانه زعّل الداخليه فانتحر

-ملحوظة أخيره : امين الشرطة انتحر في غرفة الاستراحه بعد فتره حراسته لانه تقريبا كان خايف يموت ويسيب المكان من غير حراسة

-على فكره اللى فات ده مش نكته ده الكلام الرسمى للداخليه

-ايوة هو اللى انتحر وأي حد يقول غير كده يعرض نفسه لعقوبه قانون الارهاب لان كلامة هايبقى غير البيانات الرسميه


..................

Delete this element to display blogger navbar