الاثنين، 31 مايو، 2010

مجزرة صهيونيه لاسطول الحريه فى المياة الدوليه

مجزرة صهيونيه لاسطول الحريه فى المياة الدوليه

http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_31.html


الاثنين 17 جمادى الاخره 1431 – 31 مايو 2010

مجزرة صهيونيه في أسطول الحرية
موقع قناه الجزيره الفضائيه
نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة بحق نشطاء
أسطول الحرية المتجه نحو قطاع غزة مما أسفر عن استشهاد 16 متضامنا كانوا على متن سفن الأسطول في المياه الدولية.
وقد اعترف متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بوقوع المجزرة، في حين أفاد مراسل الجزيرة جرح خمسة جنود إسرائيليين خلال عملية الاقتحام.
وأوردت الإذاعة الإسرائيلية أن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل أصيب بجروح خطيرة خلال العملية التي جرت على بعد 20 ميلا بحريا من قطاع غزة. كما أصيب الدكتور هاني سليمان رئيس البعثة اللبنانية في السفينة.
وقال مراسل الجزيرة عباس ناصر -الذي أكد أنه يتصل خلسة مخافة كشفه من البحرية الإسرائيلية التي قطعت الاتصالات- إن مئات الجنود الإسرائيليين المدعومين من الجو, هاجموا سفن الأسطول في وقت واحد واستخدموا الرصاص والغازات.
وأضاف المراسل أن جميع النشطاء الذين تم إيقافهم واجهوا القوات الإسرائيلية بشجاعة، ورفضوا التعامل معها.
وأصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا عاجلا استنكرت فيه الهجوم الإسرائيلي بشدة، وقالت إن ما ارتكبته تل أبيب سيؤدي إلى نتائج وخيمة في العلاقات مع إسرائيل ووعدت بالرد. وذكر مراسل الجزيرة في إسطنبول عمر خشرم أن السفير الإسرائيلي في أنقرة استدعي إلى الخارجية التركية للتعبير له عن احتجاج أنقرة.
وأفاد مراسل الجزيرة أن مجلس الوزراء بدأ الانعقاد بعد اجتماع ثلاثي فور وقوع الهجوم بين الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية أحمد داود أوغلو.
أما شعبيا فقد تجمع مئات الأتراك أمام القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول وحاولوا اقتحام المبنى الذي طوقته الشرطة.
وقد أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الهجوم، وطالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية منظمة الأمم المتحدة بالتدخل.
.....................
موضوعات اخرى
الخبر مع تقرير مصور من بي بي سي
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/05/100531_israel_turkey_tc2.shtml
....................
ردود الفعل على المجزرة الصهيونيه
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EE34B6CA-82B2-4361-9A72-BAE37149500B.htm
.............
محاصرة سفارة وقنصلية الكيان الصهيوني بتركيا
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=8399
.....................
هنية يطالب بمحاكمة قادة الكيان الصهيوني ويدعو لاضراب شامل يوم 1/6
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3E6A306C-BCD8-43A7-8A3A-BBB901F15A96.htm
......................
بيان من الإخوان بخصوص الاعتداء الصهيوني على "أسطول الحرية"
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=8399
......................

السبت، 29 مايو، 2010

مقال من فوق اسطول كسر الحصار

مقال من فوق اسطول كسر الحصار
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_29.html


د/ محمد البلتاجي يكتب من فوق سطح أسطول الحرية : أسطول الحرية لغزة ( 1 من 2)
http://egyptwindow.net/Article_Details.aspx?News_ID=8379

د / محمد البلتاجي( امين عام مساعد الكتلة البرلمانيه للاخوان المسلمين):

أكتب هذا المقال بعد صلاة فجر يوم السبت 29/5/2010 , من على ظهر سفينة (الحرية لغزة )التركية العملاقة الواقفة في عرض البحر بالمياه الدولية بالفرب من قبرص في انتظار تجمع باقي السفن المكونة لأسطول (الحرية لغزة )والمقرر أن يتجه إلى غزة بعد ساعات,
ويوجد على ظهر هذه السفينة التي أقلعت بنا من مدينة انطاليا بجنوب تركيا اكثر من سبعمائة متضامن من أكثر من اربعين دولة من بينهم برلمانيون وسياسيون وحقوقيون وناشطون ينتمون إلى مؤسسات إغاثية وجمعيات اهلية من مختلف الاجناس والاعراق والأديان
(على رأسها هيئة المساعدات الانسانية التركية وحركة غزة الحرة الأوربية وحركة شريان الحياة والحملة الأوربية لكسر الحصار ووفود لحركات سويدية ويونانية وبريطانية ,وكان من فضل الله أن انضم لهذه الجهود – هذه المرة- جهود عربية وإسلامية واسعة على راسها المشاركات الجزائرية والكويتية والماليزية).

يتكون الأسطول من ثمانية سفن ,
ثلاثة منها للشحن حملت أكثر من عشرة أطنان من المساعدات ( التي تميزت هذه المرة انها لم تكتف بالأغذية والأدوية بل ضمت لأول مرة مواد البناء من حديد واسمنت وحوائط جاهزة لإعمار ما دمرته الحرب الصهيونية على غزة من بيوت ومدارس ومساجد...),
كما ان الجديد هذه المرة ان المساهمين في القافلة اشتروا السفن ذاتها لتصبح آلية مستمرة لكسر الحصار عن غزة لحين انتهاء الحصار بشكل نهائي,
وقد قدرت تلك المساهمات الشعبية باكثر من عشرة ملايين دلارا كان أسخاها إلى جانب المساهمات التركية الضخمة المساهمات الجزائرية والكويتية والماليزية.

وصلت إلى اسطنبول (برفقة اخي د. حازم فاروق) ومنها إلى مدينة انطاليا( جنوب تركيا على الساحل الشمالي للبحر المتوسط) صباح الأحد 23/5/2010 , وبقينا هناك حيث ترتيبات الشحن وتنسيقات وصول السفن القادمة من مختلف دول العالم (السويد- بريطانيا- ايرلندا- اليونان) لتلحق بالسفن والوفود المنتظرة في تركيا, ورغم أننا كمصريين لم نشارك سوى بأجسادنا إلا أن الوفود العربية ا(لتي شاركت بملايين الدولارات وبعشرات المشاركين ) قد اختارتني رئيسا ًلها (وهو شرف لا أستحقه إلا أنها دلالة مكانة شعب مصر في نفوس الأمة العربية).

خلال وجودنا في أنطاليا استمعنا عبر وسائل الإعلام إلى عروض صهيونية تقول غزة!!! كما استمعنا لعرض من مسؤلين مصريين بترحيب بالقافلة وباستعداد لإدخالها عبر العريش!!!,
عقدت الاجتماعات تلو الاجتماعات واستقر قرار المنظمون بالإجماع على رفض هذه العروض لأن الغرض الرئيسى من قافلة السفن هذه المرة هو كسر الحصاروليس مجرد إدخال المساعدات
(هذا فضلاً عن رصيد التجربة المريرة التي عانتها قوافل شريان الحياة -بقيادة المناضل البريطاني جورج جالاوي - حين جاءت في المرة الاولى من غرب اوربا مرورا بشمال إفريقيا لتدخل لمصر عبر السلوم, وفي المرة الثانية من شرق أوروبا مروراً بتركيا وسوريا لتدخل لمصر عبر العريش, ومرة ثالثة حين جاءت راسا ًلتشتري المساعدات من القاهرة, ولاقت هذه القوافل الثلاث ما لاقته من عنت ومضايقات ورفضت السلطات دخول بعض المساعدات واعتبر كل المشاركين في القافلة الأخيرة غير مرغوب فيهم مصرياً).

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الصهيونية على القافلة فقال انه لا يوجد حصار على غزة وان البضائع والمساعدات جميعها تدخل إلي غزة ولا يوجد ما يستدعي هذا العمل الدعائي الذي لن تسمح به دولته, سمعنا ان معبر رفح تم فتحه لعبور قافلتين من الإمارات العربية تحمل عديد من شاحنات المساعدات!!!,
وهنا فقط أذكر بخطورة ان يتم فتح وإغلاق المعبر بما يخدم المصالح الصهيونية حيث يغلق حين يكون مطلوب صهيونيا ًالضغط على أهل غزة -كما حدث أثناء الحرب عليها!- ويفتح حين يكون مطلوب تبييض وجه الكيان الصهيوني امام الرأي العام العالمي ورفع الحرج عنه, على كل حال فقد قرر المشاركون أن الهدف هذه المرة ليس مجرد توصيل المساعدات ولكن كسر الحصار, بمعنى أن من واجبنا أن نتساءل بكل قوة:
- إلى متى تعيش غزة وحدها -دون باقي مدن العالم كله -في عزلة وانفطاع وسجن كبير, حيث لا مطار جوي ولا ميناء بحري ولا منافذ برية طبيعية يتواصلون من خلالها مع باقي البشر؟!

لماذا أهل غزة -دون غيرهم من البشر- لا يحصلون على ضرورات حياتهم من طعام وشراب ودواء- فضلاً عن الكماليات التي هي أيضا من حقهم كبشر- إلا تهريباً من خلا ل الانفاق وبأغلى الأسعار؟!,
لماذا مرضى غزة يمنعون من العلاج المناسب فيموتون؟! ولماذا طلاب غزة -دون غيرهم يمنعون من الخروج لتحصيل العلم ؟ ولماذا حجاج غزة -دون غيرهم -يمنعون من آداء الفريضة أو مناسك العمرة؟
ولماذا اهل غزة -دون غيرهم من البشر -يمنعون من التواصل مع أهليهم وذويهم خارج غزة إلا لفترات محدودة ولأشخاص محدودين وبتصاريح من عدوهم؟
ولماذا بيوت ومدارس ومساجد غزة -دون غيرها- إذا تعرضت للتدميرلا يملك أهلها إعمارها؟!ولماذا بنوك غزة دون غيرها من مدن العالم لا تستقبل التحويلات البنكية؟
ولماذا أهل غزة -دون غيرهم من الشعوب- يعاقبون على اختيارهم لحكومتهم المنتخبة من خلال أنزه انتخابات عاشتها المنطفة العربية ؟!وأما آن لكل هذه الجرائم ضد الإنسانية ان تتوقف؟!,
لقد استمرت جريمة الحصار بكل ما ترتب عليها من جرائم في تزايد مستمر عبر السنين ( بالمناسبة تم هدم وتدمير مطار غزة الدولي الذي كان يستوعب 700000 مواطن فلسطيني سنويا في ديسمبر 2001), واستمر الحصار بشكل كامل منذ2007, وحرص الكيان الصهيوني على تطبيع الحصار وتعويد العالم كله عليه, وشاركت حكومات وأنظمة في الحصار وصمتت الشعوب (التي لم تملك من امرها شيئا), لحين وقع العدوان الصهيوني البربري على المحاصرين في ديسمبر 2008 ,فقام أحرار العالم ليعلنوا أن الصمت لم يعد ممكنا, وأنه إذا قبلت الحكومات والأنظمة بذلك- رضا ًأو عجزاً-فإن الشعوب تستطيع أن تصنع شيئاً, ومن ثم تجيء هذه الحملة لتكسر الحصار بنفسها- بالدخول بحراً إلى غزةولتفتح الطريق – مرة بعد المرة- أمام الملاحة البحرية من وإلى غزة, ولتهدي هذه السفن لأهل غزة لاستخدامها في التواصل مع العالم من حولهم.
طرح الاعلاميون المرافقون للقافلة علينا السؤال مرارا ً:ما هي السيناريوهات المتوقعة امامكم؟ , كما استمعنا في الأيام الثلاثة الأخيرة لتهديدات الصهاينة وتحذيراتهم (ليس فقط بانهم لن يسمحوا بمرور القافلة وبوصولها إلى غزة , ولكن بلغنا قرار مجلس الوزراء الصهيوني المصغر الذي عهد للجيش بمهمة التصدي والمواجهة للقافلة لتتحول من مهمة سياسية إلى مهمة عسكرية),
ثم زفت إلينا وسائل الإعلام الخبر ان الجيش الصهيوني قد أعد عديد من الخيام والمعسكرات في أسدود بغرض إعتقال كل من على السفن , تدارسنا الخبر واستقر الرأي بالاجماع على المسير قدما إلى غزة رأسا,وعدم التجاوب مع اي عروض بديلة وعدم الإلتفات للتهديدات والتحذيرات
,وأعلن القائد العظيم بولنت يلدرن ( رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية) مرة تلو المرة أنه ليس أمامنا من خيارات سوى الدخول إلى غزة بحرا (لتحقيق كسر الحصار عن الشعب المحاصر) مهما لاقينا من صعوبات, فإن منعنا فسنصر على مسيرنا فإن أعتدي علينا ( ولو بالقتل أو الأسر) فلسنا أغلى من مليون ونصف مليون يتعرضون للقتل والأسر والجوع والحصار , ولن يعدو ما يحدث لنا ان يكون جريمة جديدة تضاف لسلسلة جرائم الكيان الصهيوني( التي تسلسلت من دير ياسين وكفرقاسم إلى قانا وجنين وخان يونس وما سجله تقرير جولدستون ببعيد) ,لكن الجريمة هذه المرة ستكون ضد ممثلين لأكثر من أربعين دولةولعلها – هذه المرة- توقظ ضمير الإنسانية فيتحرك ضد هذه الجرائم ويرفض الصمت ويقف معنا يعلن أن الصمت لم يعد ممكنا.
هذه هي رسالتنا التي نريد بثها:
إما أن تنجح مهمتنا لكسر الحصارومن ثم تتواصل المهمة لحين إنهائه, وحينذاك نستطيع كشعوب ان نتقدم لمواجهة باقي جرائم الصهيونية (التي أساءت للبشرية ووصمت جبينها بالعار),سواء تلك التي تقع على الشعب الفلسطيني في غزة المحاصرة ,
أو تلك التي تقع عليه في الضفة من (طرد وسحب هويات وإغلاق وحواجز عسكرية ومصادرة أراضي ومطاردات وملاحقات واعتقالات )
أو في القدس من (حفريات وتهديد مقدسات وتهويد أحياء وهدم بيوت وبناء مستوطنات)
أو حتى في الشتات من منع حق في العودة للديار بالمخالفة لكل شرائع وقوانين الأرض والسماء.......
.أو أن نوقظ ضمير العالم بما ترتكبه اسرائيل ضد مشاركين في عمل إنساني وصولا لإنتفاضة إنسانية عالمية شعبية ضد كل جرائم الاحتلال بل ضد الاحتلال ذاته....
نقدر أننا أمام عدو من ورائه معسكر يمتلك من العدة والعتاد والأموال ما ليس لنا به قبل بحسابات المادةت لكني أنقل إليكم مشاعر وروح التحدي والاصرار والعزيمة التي نملأ قلوب وتعلو وجوه كل المشاركين في القافلة (حتى من غير المسلمين).
ترى ماذا ستسفر عنه الساعات القادمة ...اتصور اننا أمام لحظة فارقة في تاريخ الأمة بل في تارخ البشرية حين يتحرك ممثلون لكل الأجناس والأعراق والأديان في إصرار على الدفاع عن قيم الحق والعدل والحرية وفي محاولة لتحسين وجه الإنسانية الذي تلطخ طويلا فهل تقف الشعوب موقف المتفرج أم تناصر هذا التحرك وتعضده وتقف في وجه خصومه بكل قوة حتى ينتصر.
...............................

الخميس، 27 مايو، 2010

تعامد الشمس على الكعبة المشرفه

تعامد الشمس على الكعبة المشرفه

جمعية الفلك بالقطيف - تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة مرتان في السنة عند زوال الشمس وقت الظهر في مكة المكرمة وذلك عندما يكون ميل الشمس مساوياً لخط عرض مكة المكرمة. ويحدث ذلك يومي 28 مايو و 16 يوليو تقريبا.

فإذا رصدنا الشمس لحظة تعامدها على الكعبة المشرفة فإن مركزها يكون في اتجاه الكعبة أي في اتجاه القبلة وذلك في أي مكان في العالم يمكن أن ترى فيه الشمس أي الأماكن التي تقع فيها هذه اللحظة نهاراً. وهى حوالي نصف الكرة الأرضية،

ويكون سمت القبلة آنذاك هو وقت الظهر في مكة المكرمة وهى لحظة واحدة يمكن حسابها بالتوقيت المحلي لأي مدينة
حيث تكون يوم 28 مايو الساعة 12:18 بتوقيت مكة المكرمة والتوقيت الصيفى لمصر (9:18 بالتوقيت العالمي)
و تكون يوم 16 يوليو الساعة 12:27 بتوقيت مكة المكرمة والتوقيت الصيفى لمصر (9:27 بالتوقيت العالمي).

وجدير بالذكر أن ظاهرة تعامد الشمس على المناطق تحدث مرتين في السنة لكل المناطق التي تقع على خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالاً وجنوباً (بين مداري السرطان والجدي)
وتحدث مرة واحدة في السنة لكل المناطق التي تقع على أحد هذين المدارين،

وسبب هذه الظاهرة ميلان محور الكرة الأرضية بزاوية 23.5 درجة الذي يؤدي بدوره إلى انتقال الشمس بين مدار السرطان شمالاً والجدي جنوباً مروراً بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حولها مرة كل سنة.
ويكون وقت التعامد في أوقات مختلفة تعتمد على خط عرض كل منطقة
...............

الأحد، 23 مايو، 2010

هل سنبيع ملابسنا؟ - م/ محمود فوزي

هل سنبيع ملابسنا؟ - م/ محمود فوزي
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_23.html

يبدو ان الحكومه ستنتقل من مرحله التفتيش فى جيوبنا الى مرحله بيع ملابسنا
فى اهرام 23/5 /2010 خرج علينا وزير الماليه يوسف بطرس غالي بخطه حكوميه كبيره لخفض الدين العام للنصف رغم انه لم يحدد بالضبط ماقيمه الدين العام فربما خوفا علينا من الاصابات بالضغط والسكر والبلهارسيا ( أرأيتم كيف ان الحكومه تمتاز بالحنان والرقه؟)

اتمنى ان لا يغامر احد ويقول ان الحكومه ستغادر مكانها حتى تترك الناس ترتاح ولا ان يطير راسه بعيدا فيتخيل ان الحكومه ستكتشف فجاه ان الاهتمام بالانتاج امر ضرورى
بل ربما يصل الامر باحد القراء (نتيجه ادمانه الاعلام الحكومى) ان يعتقد ان الحكومه ستطالب كبار رجال الاعمال بان يسددوا الاثمان الحقيقيه للاراضى التى اخذوها .
اعتقد ان هذه كلها هلوسات تصيب البعض خاصه الذين يواظبون على الاستماع الى تصريحات مسئولينا الكبار
ولكن هناك من هو حالته اخطر من ذلك فيتخيل ان الوزير يقصد ان النظام سيوقف تصدير الغاز للصهاينه الذى يصلهم بابخس الاسعار فمن يظن ذلك فاعتقد انه يجب ان يذهب الى طبيب بسرعه قبل ان تدهور حالته

المفاجأه
المفاجأه انه لا توجد مفاجأه فى مقصد الوزير فالوزير يقول بان خطه الحكومه هى زياده الضرائب بحيث تقفز من 163.2 مليار جنيه هذا العام الى 408 مليار جنيه فى خمس سنوات فقط اى ستصبح 250% من قيمتها الحاليه
تخيلوا معى هذا الفارق الكبير جدا فى الضرائب التى يريد فرضها على الناس وانا هنا انقل الارقام كما نشرت فى الاهرام بدون اى لف او دوران

لا ادرى ماهى نوعيه الضرائب الجديده فقد تنوعت الضرائب وتشعبت حتى وصلت الى الضرائب العقاريه بحيث يدفع الناس ضرائب عن البيت الذى بناه بماله الذى سدد عنه ضرائب من قبل وكأن الدوله اممت بيوت المواطنين ثم تسامحت معهم وتركتهم يعيشون فيها ولكن مع دفع ايجار هذه المساكن فى صوره ضرائب عقاريه

لايوجد حل اخر
ربما يقول البعض انه لاتوجد حلول اخرى وان الحكومه مضطره لذلك وهنا اتمنى من هذا البعض ان ينوع من مصادره واطلاعاته التى ربما تكون مقتصره على مقالات الكتاب الحكوميين ومشاهده البرامج التى يظهر فيها المسئولين الكبار فى التلفزيون الحكومي يقولون انهم مظلومون وانه لا يوجد فى الامكان ابدع مما كان
وتكاد تبكى من الشفقه علي هذا المسئول او ذاك وربما تفكر ان تقتطع جزءا شهريا من مرتبك الضعيف اصلا (هذا ان كنت من المرفهين اصحاب الرواتب المنتظمه) لتضعه فى جيب المسئول حتى يستطيع ان يكمل الشهر بدون ديون

زاويه مختلفه
ولكن تعالوا نرى الامر من زاويه مختلفه نوعا ما فهناك
غاز يصدر للصهاينه بسعر زهيد جدا
اراضى تعطى بسعر رمزى لكبار رجال الاعمال
دعم الغاز لمصانعهم بينما لم يؤثر هذا الدعم على سعر المنتج وهنا لايوجد نتيجه للدعم
الصناديق الخاصه والتى بها مئات المليارات ولا تظهر فى ميزانيه الدوله
مصانع وشركات القطاع العام التى بيعت باسعار صادمه
الاموال التى استولى عليها البعض وهرب وهى تقدر بالمليارات

هذه بعض من الامور الغريبه التى تحدث بينما لا يجد الوزير سوى البحث فى جيوب الناس هذا غير ان كلمه زياده الانتاج ربما لم تخطر على باله رغم ان هذا اول ما يتوارد الى ذهن المسئولين
لا ادرى فيم يفكر النظام فى انواع الضرائب الجديده ولكنى اتمنى ان لا يصل الامر الى ضرائب الهواء فيتم وضع عداد على انوف المواطنين وستجد من يدافع عن هذه الضرائب بأنهم سيطبقونها على المسرفين فى التنفس وليس الناس العاديه.
حسبنا الله ونعم الوكيل
.....................

الخميس، 20 مايو، 2010

طرق تعذيب مقاومين فلسطينيين بمصر خاصه الحمساويين

طرق تعذيب مقاومين فلسطينيين بمصر خاصه الحمساويين
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_20.html


قدس برس تنشر اعترفات مروعة منسوبة لضابط أمن دولة بخصوص تعذيب قيادي بحماس
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=8265

موقع نافذة مصر -19/05/2010
نسبت وكالة قدس برس لضابط مصري في جهاز أمن الدولة، كشف النقاب عن ظروف اعتقال يتعرض لها المعتقلون الفلسطينيون في السجون المصرية غاية في الشدة و القسوة ، موضحا تفاصيل لأساليب التحقيق والتعذيب التي تنتهجها أجهزة المخابرات المصرية بحقهم .
وقال الضابط المصري الذي تحدث لـ "قدس برس" وطلب عدم الكشف عن هويته: "إن قيادة جهاز أمن الدولة المصري طلبت التركيز في التحقيقات مع المعتقلين الفلسطينيين على بنية حركة "حماس" ومكان الأسير جلعاد شاليط ". وأكد أن الشهيد يوسف أبو زهري تم إعدامه في سراديب التعذيب في مقر جهاز أمن الدولة في القاهرة .

وعن ظروف اعتقال الفلسطينيين في السجون المصرية قال الضابط الإداري في جهاز أمن الدولة في القاهرة "الظروف الاعتقالية سيئة للغاية، حيث يتم وضع المعتقلين الفلسطينيين في زنازين انفرادية تسمى المخزن موجودة بين عنابر السجناء الجنائيين المصريين وهم غالبا من القتلة وتجار المخدرات".

وأضاف "السجين الجنائي المصري يعامل بشكل حسن مقارنة بالمعتقل الفلسطيني، فلديهم فرصة للزيارات من قبل الأهل والخروج إلى مكتبة السجن للقراءة وصلاة الجماعة كما أن وجباتهم الغذائية أفضل، وهذه الأمور لا يمكن أن يحصل عليها المعتقلون الفلسطينيون، فهم معزولون عن العالم الخارجي ويعيشون في ظلام مطبق بشكل مستمر في زنازين ضيقة ورطبة وقذرة للغاية لا يستطيع حتى السجان المكوث فيها لدقائق معدودة بسبب رائحتها الكريهة في حين يسجن المعتقل الفلسطيني فيها لأشهر متواصلة دون أن يرى الشمس".

وتابع "كما أنهم ممنوعون من الصلاة بشكل نهائي وأثناء التحقيق يجبر المعتقل الفلسطيني على الصلاة وهو عاري بشكل كامل".

الزنازين

وقال الضابط "تعرفت على المعتقل أيمن نوفل بعد أن تناولت هذا الاسم وسائل الإعلام لأكثر من مرة وقد رأيته مرتين وهو يقاد إلى غرفة للتحقيق الدوري وهو مكبل اليدين والقدمين".

وتابع "ما استطعت أن اعرفه عن أيمن أنه مكث وحيدا لمدة تزيد عن العام ونصف في زنزانة داخل معتقل أبو زعبل في القاهرة لا تتعدى مساحتها متران مربعان لا يوجد فيها مصدر للتهوية أو إنارة، سوى دلو حديدي يستخدمه في قضاء حاجته".

وأضاف "وفي الشهور الستة الأخيرة شارك أيمن معتقل فلسطينيي آخر مقرب من حركة "حماس" في زنزانة مشابهة لها داخل سجن المرج في القاهرة، فأصبحا ينامان بشكل متناوب كون مساحة الزنزانة لا تسمح لكليهما بالنوم في وقت واحد" .

وعن وضع المعتقل أيمن نوفل قال "عندما رايته كان محمولا من قبل جنديين في ممر قسم التحقيق لا يستطيع المشي لوحده من أثر التعذيب الذي تعرض له أثناء التحقيق، وكان هزيل الجسد لم يحلق شعره أو لحيته منذ شهور ويرتدي ثياب السجن الزرقاء وكانت قذرة بشكل غير محتمل لدرجة أن الجنديان اللذان كانا يحملانه لم يتحملا رائحتها" .

وتابع "مع أنني ضابط في أمن الدولة فذلك لا يمنع أن أقر أن هذا الجهاز لا يوفر أي اهتمام صحي للمعتقلين الفلسطينيين بشكل متعمد، فلا يوجد نظام للكشف الدوري على صحة المعتقلين ولا يوجد زيارات دورية من قبل الصليب الأحمر أو مؤسسات حقوق الإنسان، كما أن إدارة المعتقلات تنكر وجود المعتقلين الفلسطينيين لديها حيث يتم نقلنهم إلى زنازين خاصة تحت الأرض في أوقات زيارة المؤسسات الحقوقية للمعتقلات" .

وأضاف الضابط "الوجبات الغذائية التي أوعزت إدارة معتقل أبوزعبل لتقديمها للمعتقلين الفلسطينيين عبارة عن أرز مليء بالرمل والقش يطبخ بمياه غير نظيفة لذالك لا يمكن أكله، فيضطر المعتقلون لشراء أي شيء يصلح للأكل من كافتيريا المعتقل بواسطة عسكري مقابل مبالغ مالية باهظة وقد يوافق على الذهاب وقد يرفض، وفي مرات كثيرة تعرض المعتقلون لنزلات معوية أو أعراض سوء التغذية الحادة والجفاف دون سماح إدارة المعتقل بزيارة الطبيب".

وكشف الضابط المصري عن أوامر وصلت لأقسام اعتقال الفلسطينيين في سجن المرج وبرج العرب و أبو زعبل وأمن الدولة في القاهرة تتركز على تشديد الإجراءات والتضييق وفعل كل ما يمكن أن يمتهن كرامة المعتقل خصوصا معتقلي حركة "حماس"، وذلك بعد رفضها التوقيع على ورقة المصالحة المصرية، وقال: "في شهر كانون ثاني (يناير) الماضي وصل تعميم من جهات عليا لضباط التحقيق بتشديد الإجراءات والتعذيب بشكل يومي متكرر بعد رفض حركة "حماس" التوقيع على ورقة المصالحة مع حركة فتح".

وأكد الضابط تعرض المعتقلين لأشكال عديدة من التعذيب الجسدي والنفسي بشكل مستمر من أبرزها الشبح وتعليق المعتقل متدلي من قدم واحدة أو يد واحدة على أنبوب حديدي في سقف الغرفة لمدة ساعات، وقال: "يتم ضربهم على الوجه والمناطق الحساسة بالعصي الكهربائية أو عصي "البيسبول" السميكة ويتم عصب أعينهم لأيام وقد تمتد لأسابيع وربط الأيدي بالأقدام".

وتابع "في مرات كثيرة يمنع المعتقل من النوم فيربط على عمود إنارة خارج سرداب الحبس لأيام وإذا حاول النوم أو بدأ بالانهيار يقوم العسكري بسكب مياه باردة جدا أو ساخنة على جسده. وكل ذلك يحدث والمعتقل مغطى الرأس بكيس من القش يوضع لأيام في مياه الصرف الصحي".

وأضاف: "أما التعذيب بالكهرباء فيتم بشكل شبه يومي بحيث يعرى المعتقل من ملابسه بشكل كامل ويوضع جهاز كهربائي في المناطق الحساسة أو على القلب والرقبة حتى يصاب المعتقل بعدها بوهن وآلام جسدية وقد يعجز عن الوقوف والحركة ليصل به الحال أن يحتاج لمساعدة من باقي المعتقلين لقضاء حاجته". وأشار إلى أن جهاز أمن الدولة في القاهرة يشهد حالة أو حالتي وفاة يوميا بسبب التعذيب .

ونوه الضابط أن موجات التعذيب تسبق عمليات التحقيق مع المعتقلين من قبل جهاز أمن الدولة كأسلوب استباقي للضغط على المعتقل، موضحا أن أبرز أسئلة التحقيق مع المعتقلين الفلسطينيين كما طلبت من وزارة الداخلية المصرية تتركز على هيكلية حركة "حماس" في قطاع غزة، مصادر تمويلها، نوعية الأسلحة التي تمتلكها كتائب القسام، وقال: "لقد تم التركيز على نوعية الصواريخ ومداها ومصادر الحصول عليها وعلاقة "حماس" بحزب الله، أما السؤال المشترك لكافة المعتقلين فهو مكان إخفاء الأسير الإسرائيلي في قطاع غزة جلعاد شاليط , وكيفية أسره والأشخاص المشاركون في عملية الأسر".

وأشار إلى أن عدد من المعتقلين الفلسطينيين تم التحقيق معهم في مركز أمن الدولة في القاهرة موضحا أن من يرسل إلى هناك فإن حياته تصبح في خطر حقيقي لقسوة أساليب التحقيق المتبعة، كما حدث مع الشهيد يوسف أبو زهري الذي أعدم بحسب تأكيده أثناء التحقيق في سراديب هذا الجهاز .

وقال: "يوسف أبو زهري لم يتوفَ كما أشاعت وزارة الداخلية بسكتة قلبية في سجن برج العرب، بل تم قتله في مقر جهاز أمن الدولة في القاهرة أثناء التحقيق".

وتابع " كنت متواجدا في مقر أمن الدولة يوم وفاة يوسف أبو زهري وفي ذلك اليوم أحضر 10 معتقلين فلسطينيين من سجني أبو زعبل والمرج، وكانوا جميعا معصوبي الأعين وتم تجميعهم في مكان خاص تحت الأرض بجوار غرفة التعذيب، حتى يسمعوا أصوات الصراخ وبالتالي يدلون بالمعلومات المطلوبة بشكل أسرع".

وأضاف: "نقل لي أحد الزملاء أن أول من تم اقتياده إلى غرفة التحقيق هو يوسف أبو زهري وكان يحمل حينها الرقم 19 وبدأت جلسة التحقيق معه بالضرب المبرح وهو عاري بشكل كامل، ومن ثم استخدام الكهرباء في المناطق الحساسة واستمر على هذه الحال لمدة تزيد عن 45 دقيقة حتى فارق الحياة" .

وأكد أن الضابط الذي حقق مع الشهيد أبو زهري يكنى "المعلم علي" ألقى جثمانه لفترة على الأرض داخل غرفة التحقيق ودخن "السجائر" ومن ثم أوعز إلى 3 عسكريين بنقل جثمانه بالقول "تعال يابني خود الحاجة دي من هنا وارميها جوّا ."

وتابع الضابط " وبعد الإعلان داخل مقر الجهاز عن وفاة يوسف أبو زهري تم تشغيل "موسيقى الموت " في أرجاء قسم التحقيق في مقر الجهاز وهي من الطقوس التي تستخدم للإعلان عن وفاة معتقل جديد"، مؤكدا أن هذه الموسيقى يتم تشغيلها مرة أو مرتين في الأسبوع .

ونوه أن التحقيق مع يوسف أبو زهري تركز حول هيكلية حركة حماس وكتائب القسام , خصوصا انه شقيق الناطق باسم حماس سامي أبو زهري .

مساعدة من رام الله

وعن وجود تعاون بين سلطات الأمن المصري والسلطة في رام الله قال الضبط المصري "يوجد تنسيق على مستويات مختلفة بين وزارة الداخلية المصرية والسلطة الفلسطينية وحكومة سلام فياض خصوصا فيما يتعلق بقوائم أسماء مواطنين من قطاع غزة لهم علاقة بحركة "حماس" أو الجهاد الإسلامي ممن يعتقد ارتباطهم مع جهات خارجية كحزب الله أو إيران" .

وأضاف: "في مرات كثيرة تعاونت السفارة الفلسطينية في القاهرة مع أمن الدولة المصري وزودته بأسماء مواطنين من قطاع غزة ونصحت بأن يتم اعتقالهم فور دخولهم الأراضي المصرية لعلاقتهم المباشرة مع حركة "حماس"، وكل ذلك يحدث تحت بند إضعاف حركة حماس في قطاع غزة".

وتابع: "لا يخفى على أحد أيضا وجود تعاون بين عناصر في السلطة متواجدة في قطاع غزة مع المخابرات وأمن الدولة المصري، وهذه الجهات تختص في رصد الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، واعتقد أيضا بان لها دورا في إثارة بعض الأمور الميدانية بما يخدم مصالح أطراف معينة" .

وكشف عن دخول ضباط مصريين بصورة غير قانونية إلى قطاع غزة لتنفيذ ما وصفها " مهمات محددة " ومن ثم العودة بصورة سرية أيضا .

وختم الضابط المصري حديثه لوكالة قدس برس بالقول "حسب قراءتي لكل ما يحدث فالنظام المصري غير معني باستقرار الأوضاع في قطاع غزة اقتصاديا وسياسيا وميدانيا أيضا، كما أنه في نفس الوقت غير معني بانفجار الوضع بصورة غير مسيطر عليها لان ذلك سيؤثر على الاستقرار في مصر أيضا، وبالتالي فما يحدث حاليا هو الحفاظ على مستوى من الضغط على قطاع غزة ومواطنيه سيظهر تأثيره حسب القراءة المصرية مع الوقت بما يسمح بعودة السلطة الفلسطينية وبسط سيطرتها على قطاع غزة"، على حد تعبيره.
ـــــــــــــ
المصدر : قدس برس
.............................

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

أحداث مثيره بالمنطقه – م/ محمود فوزي

أحداث مثيره بالمنطقه – م/ محمود فوزي
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_18.html

يوم بعد اخر يتاكد للجميع تراجع التأثير المصري فى المنطقه وهومايترك فراغا يملؤه البعض المفيد كتركيا واخرون اشرار مثل الصهاينه
بالاضافه الى وجود اقتناع قوى لدى الكثيرين هنا وفى الخارج بان سياستنا لا تكاد تخرج عن السياسه الامريكيه فى المنطقه وبالتالى يرى البعض انه اذا اراد احد موقفا ما عليه ان يغير من السياسه الامريكيه اولا

أزمات المنطقه
المنطقه مليئه بالتوترات وان كان من الممكن ان يتم التعرف على مجموعتين رئيسيتين من الازمات
الاولى وهى الكيان الصهيوني ومايمثله من احتلال لفلسطين والجولان ومناطق فى لبنان وبالطبع ممارساته البشعه من تهويد ومحاوله هدم الاقصى والحصار والقتل والاعتقال وغيره من الاعمال الاجراميه
الثانيه هى امريكا واحتلالها العراق وافغانستان وازمه النووى الايراني
ويجرى حاليا محاوله الهاء الراى العام عن الكيان الصهيوني بمايسمونه مفاوضات غير مباشره وهو ما لم يؤت ثماره طوال سنوات طويله
فى حين يتم شحن الاراء بان الخطر الرئيسي على المنطقه هى ايران وليس الصهاينه

وهنا تحاول العديد من القوى العالميه المشاركه فى التاثير فى المنطقه والمشاركه فى احداثها ولهذا يجب علينا كدوله كبري اقليميه ان يكون لنا استراتيجيتنا الواضحه والتى تضع فى الاعتبار المصالح الوطنيه بغض النظر عن مصالح الدول الغربيه
ولكننا نرى ان سياستنا هى مايطلق عليها (الاعتدال) وهو مصطلح يطلق على من يسير على السياسات الامريكيه فى المنطقه

وهو ما اصاب صورتنا بمشكله كبيره حتى اننا وجدنا من يرى بشكل واضح وجدي بالمطالبه من امريكا ان تسمح بعوده العلاقات الطبيعيه بين مصر وسوريا

أحداث مثيره
فى الاسبوع الماضى وبالاخص فى 3 ايام متتاليه احداث مثيره للاهتمام

الاثنين 10-5 اجتماع مفاجئ فى تركيا بين قادة تركيا وسوريا وقطر
لم يصدر اى بيان عن الاجتماع ولا مؤتمر صحفى ولا تصريحات

الثلاثاء 11-5 اول زياره لرئيس روسي لسوريا منذ تفكك الاتحاد السوفيتي فى 1991
وخلال الزياره كان الاجتماع الثلاثى بين خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركه حماس والرئيس السوري بشار الاسد والرئيس الروسي ميدفيديف
اعلنت روسيا عن صفقه اسلحه ضخمه لسوريا وتاكيد روسيا على اهميه التعامل مع حماس كقوه رئيسيه فى القضيه الفلسطينيه وانها ليست حركه ارهابيه

الأربعاء 12 -5 اجتماع الرئيس الروسي والتركي فى تركيا
والاعلان عن بناء محطه نوويه فى تركيا قد تتكلف 20 مليار دولار

ملاحظات
من الصعب جدا ان نصدق ان تلك الاحداث المتتاليه كانت غير مترابطه ولكن لها اهميتها فى التعامل مع الاحداث فى المنطقه
ويمكننا رؤية بعض الملاحظات

ابتعاد تلك الاحداث عن التشاور مع مصر رغم انه بالتاكيد كانت المحادثات الجاريه فيها تدور عن ما يحدث فى المنطقه وهو مايعلن بوضوح عن تراجع الدور المصرى وتاثيره
وربما كان من وجهه نظرهم ان السياسه المصريه من الصعب تغيير مسارها عن سياسه (الاعتدال) وهو مايجعل البعض ان يبحث عن دول اخري اصبح لها تاثيرها

ومن الغريب فعلا اننى لم ار اى اهتمام رسمي مصري بتلك الاحداث المثيره وكأنها امور عاديه

تركيا اصبح لها كلمتها فى المنطقه ودورها مفيد لقضايانا وربما اكثر فائده من سياسات دول المنطقه نفسها
فراينا الدور التركي فى فضح الممارسات الصهيونيه بل ونرى حملات فك الحصار عن غزه والدور التركي البارز فيها ورفض تركيا من قبل دخول القوات الامريكيه لاحتلال العراق من داخل اراضيها

الدور الروسي يتنامى فى المنطقه وفى العالم ككل بعد سياسات بوتين الرئيس السابق ورئيس الوزراء الحالى وبعده الرئيس الحالى ميدفيدف حيث محاولات استرجاع اسم روسيا

دخول قطر فى المحادثات يؤكد انها تحاول ان يكون لها دورا خصوصا اذا عرفنا ان لها محاولات فعليه من قبل مثل اتفاق الدوحه بين الاطراف اللبنانيه والمشاركه فى محادثات دارفور

اعتقد انه درس اخر لمن ينادون بالانعزال عن المنطقه وخاصه بعد ما حدث من دول حوض النيل رغم ان شعارات الانعزال لا تطالب بالانعزال عن السياسه الامريكيه
اتمنى ان نعى الخطر قبل ان يتفاقم ويصل لابعد من ذلك
..............................

الخميس، 13 مايو، 2010

أردوغان والزيادة السكانيه – م/ محمود فوزي

أردوغان والزيادة السكانيه – م/ محمود فوزي
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_13.html


يعلق الكثير من المسئولين تأخر النمو الاقتصادي فى مصر الى الزياده السكانيه بينما نرى تركيا تتقدم بقوه وهى بنفس عدد السكان والزياده السكانيه دون ان تشتكى من الزياده الزكانيه بل نرى تشجيعا صريحا على زياده المواليد.

كان الخبر جديدا وقويا وهو ان رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي يصرح بان على كل زوجين ان يكون لديهم ثلاثه ابناء على الاقل حتى لا يكون هناك أزمه فى تركيا عام 2038 بسبب زياده نسبه كبار السن
وأنه فخور بالشعب الشاب ويطالب بزياده نمو السكان الى 2.5% بدلا من 1.5% حاليا
واكمل أن الذين كانوا يطالبون في الماضي في جميع أنحاء العالم بتحديد النسل وتنظيم الأسرة يشعرون بالفزع الآن ويقدمون حوافز لزيادة عدد السكان.

التصريح صادم لكل من يروج لنظريه ان زياده السكان هى سبب خراب مصر فها هى تركيا (71 مليون )تتقدم بمعدلات نمو كبيره فى سنوات قليله منذ 2002 حيث تولى الحكم حزب العداله والتنميه الاسلامي
واذا نظرنا للتجربه التركيه لوجدنا ان الحزب نفسه يواجه مشاكل رهيبه داخليه من ان هناك الجيش العلمانى المتطرف يقف بقوه ضده فى كثير من الامور بالاضافه الى انه تولى الحكم وقد اصبح الفساد منتشرا بشكل كبير بالاضافه الى ازمه اقتصاديه كبيره
وبالطبع عدد سكان وزياده سكانيه مثل عددسكان مصر ونسبه الزياده السكانيه
وفى خضم كل هذا لم يبحث عن اسباب ليعلق عليها اسباب التاخر والتقهقر ولكنه عمل واجتهد واصبحت تركيا ذات قوه اقتصاديه كبيره واسم سياسي ذو ثقل كما ان له مواقفه الكبيره فى المنطقه منها طبعا مواقفه المشهوده ضد الكيان الصهيوني.

انا لست مفتيا حتى اتكلم عن راى الشرع فى تنظيم الاسره ولكن ما اريد قوله ان الزياده السكانيه هنا ليست هى العامل الرئيسي للتاخر والدليل نراه باعيننا فى حاله تركيا التى يطالب قادتها السكان بزياده عددهم بينما نسمع من البعض عندنا من يكاد يتهمنا بان مجرد وجودنا هو سبب تاخر البلاد.
فهناك كان التخطيط والتنفيذ واستغلال الموارد البشريه والماليه ومحاربه الفساد ويغلف ذلك عزه وخلفيه اسلاميه. اتمنى ان نستفيد من التجربه التركيه .
..........................

الأربعاء، 12 مايو، 2010

الأمن المصري يقتل صياد فلسطيني

الأمن المصري يقتل صياد فلسطيني
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_12.html


مصادر فلسطينية: صياد لجأ للمياه المصرية فقتلته القوات البحرية رغم استغاثته
موقع صحيفة الشروق الجديد المصريه-نشرت وكالة فرانس برس، اليوم الأربعاء 12/5/2010، خبرا نقلا عن مصدر طبي وشهود عيان فلسطينيين مفاده أن صيادا فلسطينيا قتل في ساعة مبكرة من اليوم في حادث تصادم مع زورق مصري خلال مطاردة قاربه في المياه المصرية جنوب قطاع غزة.
وقال الطبيب معاوية حسنين، مدير عام الاستقبال والطوارئ في وزارة الصحة: إن الصياد محمد البردويل (41 عاما) وصل إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح جثة هامدة إثر إصابته في الرأس خلال حادث تصادم، مشيرا إلى أنه يجري التحقق طبيا من سبب الوفاة.
وأوضح الشهود أن قوة من البحرية المصرية كانت تطارد القارب الذي دخل المياه المصرية عندما وقع تصادم بين زورق القوة المصرية وقارب الصيد الذي كان على متنه البردويل، مما أدى إلى إصابته إصابة خطرة وإصابة صيادين آخرين برضوض، أحدهما ابنه أحمد البالغ من العمر 19 عاما.
واستنكرت حركة حماس الحادث، وحمل سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، مسؤولية الحادث وطالب بوقف هذه الممارسات ومحاسبة المتورطين في عملية القتل التي وصفها بأنها تمت بطريقة مروعة، مضيفا أن ابن الضحية "روى أن والده أخذ يصرخ عليهم حتى يتوقفوا عن صدم مركبه، لكنهم لم يكترثوا بذلك وقاموا بصدم قارب الصيد وقلبه ودهس الصياد عدة مرات عن قصد إلى أن تأكدوا أنه فارق الحياة" على حد قوله.
وفي بيان حملت وزارة الزراعة في الحكومة المقالة قوات الأمن المصرية مسؤولية حماية الصيادين الفلسطينيين، وقالت إنها نددت بالجريمة البشعة التي تمثلت في مقتل البردويل وإصابة 4 صيادين آخرين.
وذكر البيان أن البردويل قتل نتيجة قلب مركبه الصغير من قبل زورق البحرية المصرية ومن ثم ضربه بالهراوات والمواسير، مطالبة الحكومة المصرية بفتح تحقيق يكشف المتسببين في استشهاد الصياد البردويل وإصابة زملائه.
وعزت الوزارة دخول الصيادين الفلسطينيين المياه المصرية إلى اضطرارهم للصيد في المياه المصرية هربا من الموت الذي يلاحقهم في المياه الفلسطينية التي أصبحت حكرا على العدو الصهيوني.
واعتبرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في غزة أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها ملاحقة الصيادين الفلسطينيين الباحثين عن لقمة عيشهم والتضييق عليهم، مطالبة الحكومة المصرية برفع الحصار عن قطاع غزة فورا وفتح المعابر كافة، وعلى رأسها معبر رفح.
..................
البردويل: الأمن المصري داس الصياد عمدًا
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-استنكر الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، جريمة قتل الصياد الفلسطيني محمد إبراهيم البردويل في عرض البحر على يد القوات المصرية المنتشرة على طول الحدود المائية مع القطاع.
وكشف البردويل -في تصريحٍ له اليوم الأربعاء (12-5)، تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه- عن قيام الزورق الحربي المصري رقم "94" -حسب رواية ابن الشهيد الذي أُصيب في الاعتداء- بصدم قارب صيد فلسطيني وقلْبه، ودوس الصياد محمد مرات متعددة عن قصد متعمَّد، وتركه في الماء دون إنقاذه حتى تأكَّد لهم أنه فارق الحياة أمام ابنه.
وتابع البردويل حديثه: "تركوا الجثة في الماء ولم ينتشلوها، إلى أن قام بذلك ابنه المصاب بإخراج جثمان والده من المياه، بعد أن اعتدى الجنود المصريون بالضرب عليه وعلى عدد آخر من الصيادين".
ووصف البردويل هذا الفعل الذي قام به الطراد 94 -حسب رواية ابنه الشهيد- بالحدث الإنساني، ولا ينسجم مع التصريحات التي نسمعها من المسؤولين المصريين، والتي كان آخرها لوزير الخارجية التي قال فيها إن "مصر تسمح لمراكب الصيد الصغيرة بالتقاط رزقها من المياه المصرية".
وأضاف القيادي في "حماس" أنه -وبناءً على ذلك- فإن الصيادين اطمأنوا وذهبوا بشكل اعتيادي، إلا أن الزوارق المصرية باغتتهم واغتالت الشهيد الصياد البردويل بدم بارد.
واعتبر البردويل أن هذه الجريمة التي ارتكبها قائد هذا الزورق هي تشويه متعمَّد لصورة مصر، وتحتاج إلى إدانة من كل الجهات المعنية، وتحقيق من الجانب المصري، وإظهار النتائج، وأنه لا يمكن أن تضاف هذه الجريمة إلى الجرائم الأخيرة التي حدثت بدون تحقيق.
وختم البردويل حديثه بالقول: "نحن نشعر بالأسى والغضب، ونطالب كلَّ الجهات الحقوقية والرسمية بالتحرك لإنقاذ الصياد الفلسطيني والعمال المغلوبين على أمرهم؛ الذين يبحثون عن رزقهم في أصعب الظروف".
....................

الاثنين، 10 مايو، 2010

تعذيب مقاومين فلسطينيين فى مصر

تعذيب مقاومين فلسطينيين فى مصر
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/blog-post_10.html


أمن الدولة المصري أعدم أبو زهري بالصعق ويعذب أيمن نوفل القيادي فى حماس
قيادي في الجهاد يروي "رحلة الموت" في السجون المصرية
...................
أمن الدولة المصري أعدم أبو زهري بالصعق ويعذب أيمن نوفل القيادي فى حماس
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-كشف معتقل فلسطيني مفرج عنه مؤخراً من أحد السجون المصرية معلومات جديدة وخطيرة للغاية تكشف لأول مرة عن سبب وفاة شقيق القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري، يوسف أبو زهري، وأكد أنه تم إعدامه في مقر جهاز أمن الدولة المصري جراء التعذيب الشديد الذي تركز على صعقات كهربائية شديدة.
ونقلت وكالة "قدس برس" عن المعتقل الفلسطيني الذي طلب الاحتفاظ باسمه، أنه ومجموعة من المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية خضعوا للتعذيب المبرح من لدن أجهزة أمن الدولة للحصول على معلومات حول البنية التحتية للمقاومة وكيفية امداد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وذكر أنه كان يسمع صراخ الشهيد يوسف أبو زهري وهو يخضع للتعذيب بالصعق الكهربائي حتى الصرخة الأخيرة، وأنه توفي في أقبية أمن الدولة وليس في مستشفى سجن برج العرب، وأنهم فتحوا المذياع على أغنية للتغطية على صوته وهو يفارق الحياة، وترك عدة أيام قبل نقله إلى المستشفى حتى تتحلل جثته، ويصعب معرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.
وأضاف: "لقد كانت التحقيقات التي أجراها أمن الدولة المصري مع الشهيد يوسف أبوزهري ومعنا جميعا تصب كلها في خانة البحث عن البنية التحتية للمقاومة وسبل امداد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ولازال الآن المعتقلون الفلسطينيون من "حماس" والجهاد الإسلامي وغيرهما يخضعون لحملة تعذيب شديدة".
وذكر المصدر أن القيادي في حركة "حماس" أيمن نوفل المعتقل في السجون المصرية هذه الأيام يعاني من تعذيب شديد للحصول على معلومات تخص البنى العسكرية للمقاومة وحركة "حماس"، وأنه يمنع في كثير من الأحيان حتى من آداء الصلاة، على حد تعبيره.
يذكر أن شقيق يوسف أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري كان قد شكك في رواية السلطات المصرية التي قالت بأنه مات موتا طبيعيا نتيجة معاناته من مجموعة أمراض، واتهم السلطات المصرية بقتل أخيه.
...............................
قيادي في الجهاد يروي "رحلة الموت" في السجون المصرية
خان يونس (فلسطين) – وكالات – الرسالة نت-كانت نظراته الثاقبة التي انبثقت مع وميض من عينيه الحمراوتان الملتهبتان وشعره "المنفوش" وأظافره الطويلة تخبر بكثير من الألم والاضطراب يُذكِّر بقصة أصحاب الكهف، وانعقد لسانه عاجزا عن وصف 51 ليلة قضاها في سجن "الجهاز" الذي يديره جهاز مباحث أمن الدولة المصري، واختصر حديثه بالقول: "لقد رأيت ما كنت أسمعه عن "غوانتنامو العرب" وأبو غريب واقعا في السجون المصرية".

ولم يستطع القيادي في حركة الجهاد الإسلامي درويش الغرابلي وصف ما أسماها "رحلة الموت" التي استمرت 51 يوما في السجون المصرية بتفاصيلها الدقيقة، وقال: "إن كل يوم كان يحمل مأساة تتجدد، ولم أكن أتوقع في يوم من الأيام أن أقع مطرقة عربية تجلد ظهري بكل أنواع التعذيب الوحشي".

وأفرجت السلطات المصرية يوم الخميس (6/5) عن ستة من نشطاء وكوادر الجهاد الإسلامي الذين اعتقلتهم قبل شهرين بينما كانوا عائدين إلى غزة من رحلة في خارج البلاد."نزلنا إلى مطار القاهرة، كُبلت الأيادي واستقلوا بنا سيارة عسكرية من المطار وقالوا لنا - إنكم متوجهون إلى معبر رفح - ، مضت ساعة ونصف الساعة في السيارة، وإذا بنا في مبنى ضخم، أنزلونا إلى الطابق الأرضي، بدأنا نسمع الصراخ والعويل، أدركنا أننا في أحد المسالخ"، على حد وصفه.

ويضيف الغرابلي لـ "قدس برس": "كبلوا أيادينا وشدوا العصبة –رباط من قماش- بقوة على أعيننا، فقلت للضابط "خففها قليلا" فشدها أكثر، وقال لي: "اسكت يا ابن الـ..."، وكانت أول شتيمة من نوعها أسمعها في حياتي، ثم لكمني أربع لكمات قوية على وجهي وصدري، وأمرني وزملائي بالتعري الكامل وبدأت عملية الصعق بالكهرباء".

كانت هذه البداية، وما بعدها أشد، حيث نادى الضابط على أحد الجنود بإحضار الكلاب، وألقونا بعدها في الزنازين، حيث "لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر"، حسب القيادي الغرابلي، الذي بدت اللكمات ظاهرة في رقبته وظهره وأنفه وأذنيه، وأنحاء جسده المختلفة.

وتابع "منذ اليوم الأول استلم كل أسير رقمه في هذه الزنازين العربية الضيقة، المكان مظلم قاتم، والحشرات ألوان وأنواع، والرائحة أنتن من النتنة، وبدأنا نتعايش يوميا مع الشبح والتعذيب، ووجبات يومية متتالية من التحقيق القاسي".

كان السجناء الستة يستدعون للتحقيق ساعتين بعد الظهر وثلاث ساعات في المساء بشكل يومي لمدة 20 يوما، عند كل سؤال صعقة بالكهرباء، غير اللكم والضرب والشد والهز، وحاول المحققون انتزاع الاعترافات منهم بهذه القوة والوحشية، التي قال الغرابلي "إنه لم يسمع مثلها في قصص الخيال".

ويؤكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن المحققين انهالوا على السجناء الستة بالأسئلة الأمنية والسياسية المكثفة والخطيرة، وقال: "كانوا يطرحون من الأسئلة ما يشير بأنهم مرتبطون بالكامل مع أجهزة المخابرات الإسرائيلية والأمريكية"، مؤكدا أن لديه معلومات موثقة أن أجهزة الحاسوب الموجودة في السجون المصرية مرتبطة بشبكة داخلية مع مخابرات دول أربعة هي الأردن والسعودية وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح أن المحققين سألوه وزملاءه الخمسة عن تحركات الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلّح ورقم ولون سيارته، وطلبوا معلومات عن قيادات سياسية وعسكرية من الحركة، وأماكن تواجدهم، وأماكن بيوتهم، ومرافقيهم وأماكن سكناهم، وأماكن تصنيع وتخزين الصواريخ والمعدات العسكرية في غزة.

كما تطرق المحققون بالأسئلة عن نقاط رباط المجاهدين وتجمعاتهم، والهيكلية العسكرية للجناح العسكري للحركة في الداخل والخارج، والقيادات الميدانية وعدد أفراد التنظيم، وتاريخ الانضمام للحركة والتكليفات التي كلفته بها الحركة، ورأيه في الحسم العسكري وبناء الجدار الفولاذي وغيرها.

الغرابلي، الذي ابلغه المحققون بمنعه من دخول مصر أو السفر عبرها إلى يوم القيامة، أكد أن الضباط المصريين سألوه عن مكان تواجد الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط ورأيه في عملية أسره، وقال "بدءوا بكيل السباب والشتائم على حركة "حماس" لأسرها هذا الجندي وقالوا إنها قتلت الشعب ودمرت الناس بسببه".

وتساءل عن مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية والمصرية والفلسطينية، وقال: "أين كانت طيلة 51 يوما لم ترفع العصبة عن أعيننا ولم نر النور قط ولم نعرف الليل من النهار، أين هي من قضية ستة معتقلين لم يكونوا يعرفوا شيئا عن الدنيا، ولم يكن أحد في الخارج يعرف شيئا عنهم، ويضيف "كنا طيلة هذه الفترة خارج العالم، لم نكن نعلم ما جرى لأهلنا أو بلدنا أو شعبنا، خرجنا والحال غير الحال، وجدت من أقاربي من فارق الحياة، ومنهم من أصيب ومنهم من كبر، ومنهم من رحل".

وسمح السجانون للمعتقلين الفلسطينيين الستة بالاستحمام بالماء البارد بعد 35 يوما من الاعتقال، حيث تحولت ملابسهم البيضاء إلى اللون الأسود المخلوط بالأحمر حيث دم الحشرات الضارة والسامة التي نهشت أجسادهم، وأشار الغرابلي إلى أنه وزملاءه كانوا يقضون 12 ساعة واقفين مشبوحين دون رحمة، ومن ثم يرتاحوا على بطانية رقيقة تكسر العظم، كما يقول.

ويتابع: "كنا نجلس ساعات على البطانية، ومنها إلى الحمام، ثم إلى البطانية، ثم إلى التحقيق، ثم إلى البطانية، ثم إلى الشبح، وهكذا 51 يوما متتالية، لم يكن مسموح لنا بأن نلبس أي شيء في أرجلنا عند الذهاب للحمام أو أن نفك العصبة عن أعيننا، كنا نأكل معصوبين، وننام معصوبين، ونقضي حاجتنا ونحن معصوبين، ويحققون معنا ونحن معصوبين، وهكذا".

وبين القيادي الغرابلي أن الأيام الـ 23 الأولى من حبسه هو وزملاءه قضوها دون نوم، نتيجة التعذيب والشبح والانبطاح الخلفي وصراخ المساجين والتحقيق المتواصل، والإهانات اللفظية النابية التي كانوا يقذفون من خلالها أمهاتنا البريئات الطاهرات العفيفات بأبشع الألفاظ".

واستطرد "كان شعار المحققين خلال فترة التحقيق بينما يصعقون الشباب بالكهرباء: "كتر الشطة تجيب بواصير"، و"لا يأتي هنا إلا الرمم، والكلاب"، وقال الغرابلي: "كانوا يقولون لنا أنتم هنا في صحراء قاحلة، لو متم كلكم ستموتوا كالكلاب وسندفنكم هنا ولن يعلم عنكم أحد من الأمة كلها".

وأشار إلى أن الصعق بالكهرباء كان أبرز الأساليب الوحشية التي كان يستعملها المحققون والسجانون بحق السجناء، وخاصة الصعق في منطقة الأعضاء التناسلية من الأمام والخلف، والصدر والأفخاذ، وقال: "كفى عذابا، حرماننا من الكلام أو التفوه بأي كلمة طيلة 51 يوما، كنا نتمنى أن نتكلم مع الحجر فيرد علينا".

ولم يسمح السجانون للغرابلي وزملاءه الذين هددهم المحققون بالطرد والإبعاد خارج البلاد بالوضوء للصلاة إلا ثلاث مرات يوميا فقط، ومن يطلب المزيد يتعرض لسب الدين والذات الإلهية والألفاظ التي تهتك الحرمات وتقذف المحصنات، فيما اقتصر الطعام المقدم لهم على الفول والجبن والحلاوة والمربى والقليل من الأرز، بشكل يومي، الأمر الذي أدى إلى إصابة البعض بالأمراض المعوية والإمساك والمغص وغيرها.

وأجبر السجانون السجناء الفلسطينيين الستة على النوم مكبلي الأيدي خلف أظهرهم ليالي كثيرة، وكان الغطاء بطانية ذات رائحة عفنة، وفرشة رقيقة نتنة، أما الوسادة، فهي زجاجة الماء ليس إلا، ويستيقظ الأسرى ليشربوا ويستنجوا ويتوضئوا من زجاجة الماء الموجودة في الحمام.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي إلى أن السجانين سمحوا لهم طيلة الـ51 يوما بالاستحمام أربعة مرات فقط بعد اليوم الـ35 بالماء البارد، وكان السجان يقف على باب الحمام يخرج السجين بالقوة بعد ثلاث دقائق فقط من الاستحمام.

أما عصبة العينين، فكلما طلب أحدهم تخفيفها، كان الضابط يشدها بقوة، ويجبرهم على النوم على الجانب الذي يشتكون منه الألم، ويمنعون من التحدث مع أي أحد من إدارة السجن إلا بإذن، ويجبروا السجناء على الأكل حتى يتحملوا كل صباح مزيدا من التعذيب.

وفي سجن مباحث أمن الدولة المصري، لم يكن يسمح للسجناء بصلاة الجماعة أو الجهر بالقرآن في الصلوات الجهرية، أو التجمع لصلاة الجمعة، وأقسم الغرابلي أن شابا رفع صوته قليلا ذات يوم في إحدى الصلوات الجهرية، فأمره السجان بقطع الصلاة، وبدأ بكيل السباب والشتائم واللكمات والضربات على كل أنحاء جسده، وقال له "بتفتكر حالك في الجامع؟".

ويشتكي الغرابلي، الذي صب جام غضبه على النظام المصري، من آلام في عينيه وأذنه وظهره وأرجله، فيما أكد أن بعض زملائه يعاني من آلام شديدة في الجيوب الأنفية والركب والأعضاء التناسلية جراء الصعق بالكهرباء والضرب واللكم اليومي"، فيما كان السجناء يفاجئون بين الفينة والأخرى بالضباط يأمرونهم بالتعري الكامل، والضرب على كافة أنحاء الجسم واللكم على الأعضاء التناسلية".

وفي اليوم الواحد والخمسون، جاء الأمر بترتيب المتاع والاستعداد للمغادرة، وهنا بدأت عشرة أيام أخرى من التنقل بين سجون "خليفة" و"الجوازات" و"الإسماعيلية" و"العريش"، إلى أن انتهت مرحلة الإهانة والإذلال بوصول الفلسطينيين الستة إلى ديارهم.

واختتم الغرابلي الذي قال إن جنود وضباط مباحث أمن الدولة سرقوا كثيرا من متاعه الخاص: "أهون على البشر أن يكونوا في سجون إسرائيل من أن يكونوا في سجون الأمن المصري".
.............................

السبت، 8 مايو، 2010

العاملون بإسلام أون لاين يعتبرون قطر خصما لهم

العاملون بإسلام أون لاين يعتبرون قطر خصما لهم

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=223176

موقع صحيفة الشروق الجديد المصريه -بعد أن رفض السفير القطري في القاهرة تسلم شكوى العاملين بإسلام أون المتظاهرين أمام السفارة، أعلن المتظاهرون أن قطر وحكومتها خصماً لهم.
وردد العاملين بإسلام أون لاين عدة هتافات منها: "جاوب جاوب يا سفير انتوا موافقين على التدمير" و"يا قرضاوي يا ابن بلادي ده بفكرك قلمي بينادي"، خلال وقفتهم الاحتجاجية ظهر اليوم الأربعاء 5-5-2010 أمام السفارة القطرية، لإرسال رسالة احتجاج تطالب بتدخل الحكومة القطرية للضغط على إدارة الجمعية المالكة للموقع، التي امتنعت عن صرف مرتبات العاملين ومستحقات المستقيلين، وذلك على خلاف الاتفاق الذي تم التوصل إليه نهاية شهر مارس الماضي برعاية وزارة القوى العاملة.
ورفع العشرات من العاملين خلال وقفتهم الاحتجاجية أجهزة "اللاب توب" الخاصة بهم ولواحات المفاتيح، وأقلامهم، احتجاجا على قيام إدارة جمعية البلاغ الثقافية بـ"خطف إسلام أون لاين" بعد أن أوقفوا بثه من القاهرة، وحجبوا كلمات المرور عن العاملين بالموقع، على حد قولهم.
وقد نقل العاملون بإسلام أون لاين رغبتهم في مقابلة السفير القطري لتسليمه رسالة احتجاجية إلى حكومة دولته، لكن الوفد لم يتمكن من مقابلة السفير، وهو الأمر الذي اعتبروه "رفضا رسميا يعكس مسئولية الدولة القطرية عما يحدث للموقع".
غير أن مصدرا أمنيا داخل السفارة رفض ذكر أسمه، أكد للشروق أن السفير التركي في القاهرة كان متواجدا لدي سفير قطر أثناء الوقفة الاحتجاجية، وهو السبب الذي تعذر معه مقابلة الوفد بشكل سريع.
وأعلن العاملون أنهم سيعتبرون رفض السفير القطري مقابلتهم بمثابة "موقف رسمي من حكومة دولة قطر ضدهم، وأنها أصبحت الخصم المباشر لهم". كما هدد العاملون بالاعتصام المفتوح أمام السفارة.
ولم يتسن للشروق الحصول على تعليق من السفارة، بيد أن مكتب السفير طلب من الصحيفة العودة إلى الحكومة القطرية في هذا الأمر، كما حاولت "الشروق" الاتصال بأعضاء من مجلس إدارة جمعية البلاغ الثقافية المالكة للموقع لكن دون جدوى.
وخلال وقفتهم الاحتجاجية، ردد العاملون والمحررون شعارات من بينها "استر استر يا ستار أحنا حقوقنا في قطر"، "جاوب جاوب يا سفير انتوا موافقين على التدمير". كما ناشدوا الشيخ يوسف القرضاوي للتدخل لدى الحكومة القطرية من أجل إنهاء الأزمة، وقال المحتجون في هتافاتهم :"يا قرضاوي يا ابن بلادي ده بفكرك قلمي بينادي".
كما حملوا لافتات تتسائل: "هل ما حدث لنا هو أحد طقوس دولة قطر في احتفالها بحصول الدوحة على لقب عاصمة الثقافة العربية لعام 2010؟"، وقام المحتجون بتأدية صلاة الظهر أمام مبني السفارة.
وأدان المحتجون في رسالتهم للسفير "أسلوب المماطلة والمراوغة الذي تنتهجه هذه الإدارة بشأن حقوق العاملين من أجور واجبة السداد"، معتبرين ما يحدث "محاولة تدمير كسب إعلامي وإسلامي كبير"، بحسب نسخة من الرسالة تلقتها الشروق. وأكد العاملون أن إنهاء اعتصامهم الذي بدأ في 15 مارس الماضي مرتبط بتنفيذ الاتفاق الذي تم بين العاملين ومحامي الإدارة القطرية تحت رعاية وزيرة القوى العاملة السيدة عائشة عبد الهادي، منددين باستمرار حرمانهم من حقهم في ممارسة عملهم الصحفي، لليوم الـ 50 على التوالي.

نص الخطاب

سعادة سفير دولة قطر في القاهرة،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
نسطر لكم هذا الكتاب لبيان ما نعتقد أنه واجب قومي وشرعى فى آنٍ معًا .. والذي نعنيه هو ما يجرى حاليًا من تدمير لصرح قد نجح بالفعل فى نشر فكر وصورة الإسلام الوسطى الذى يلتقي وكل فكر بناء، ويسمو فوق كافة الصور السطحية والمسيئة للإسلام وللعرب.
وانطلاقًا من حرصنا على تجربة النجاح الفريدة من نوعها التي شكلها موقع "إسلام أون لاين.نت"، والتي كانت في شق كبير منها نتاج تعاون مثمر بين أبناء دولتي قطر ومصر، فإننا نود التأكيد والتشديد على الآتي:
• استهجاننا الشديد لنهج الإدارة الجديدة لجمعية البلاغ الثقافية لنشر الإسلام على الإنترنت، التي هى أحد الروافد المتعاونة فى الوصول إلى ما كان من نجاح، وقد تسبب هذا النهج في إفشال ذلك النجاح، وهدم ذلك التعاون؛ بسبب وجود العناصر ذاتها في مجلس إدارة شركة ميديا إنترناشيونال (إسلام أون لاين.نت) فى مصر.
وقد أدى ذلك لدخول العاملين في اعتصام مفتوح منذ 15 مارس الماضي، وحتى الآن.. مما يخلف صورة سيئة للاستثمار ورجال الأعمال القطريين في مصر.. كما يقطع بأن تدمير هذا الصرح الإعلامي الإسلامي يرتبط بما تتجه إليه التطورات السلبية فى جمعية البلاغ ولأسباب سياسية.
• اندهاشنا مما تروج له هذه الإدارة بشأن كونها مدعومة من جهات سياسية وسيادية نافذة في قطر، وبالتحديد رئيس الوزراء، وأن ذلك مكنهم من الإطاحة بمجلس إدارة الجمعية الذي يترأسه العلامة الدكتور يوسف القرضاوي والإتيان بمجلس إدارة جديد يقتصر على الفريق المؤيد لها، كما مكنهم من السيطرة على شركة ميديا إنترناشيونال فى مصر كمقدمة لتصفيتها وبالتالى إنهاء وجود الموقع الذى يتشرف بأن أعداد زائريه كانت تصل إلى ثلاثمائة ألف زائر يوميًّا.
• إدانتنا الكاملة لأسلوب المماطلة والمراوغة الذي تنتهجه هذه الإدارة بشأن حقوق العاملين من أجور واجبة السداد، وتسويات مالية لمن اضطرتهم تلك الأحداث المؤسفة أن يتقدموا باستقالاتهم والعصف حتى بالاتفاق الذي رعته وزيرة القوى العاملة المصرية ووقعه المحامي الممثل لرئيس مجلس الإدارة القطري في 28 مارس الماضي، خاصة أن مسئولي الإدارة تعهدوا – مرارًا - عبر وسائل الإعلام بدفع تلك التسويات.
• رفضنا لنهج الكذب والتلفيق والمحاضر الكيدية الذي ينتهجه محامي رئيس مجلس الإدارة القطري بحق العاملين. ورغم أن النيابة حفظت بالفعل كل ما عرض عليها من تلك المحاضر، لكننا كنا نربأ برئيس مجلس الإدارة عن اللجوء لمثل هذه الأساليب، خاصة أن الأمر يتعلق بنموذج فريد، وموقع إسلامي تأثر بنهجه الوسطي الملايين عبر العالم.
• تأكيدنا على أن مجموع المخالفات للقانون فى دولة التأسيس (مصر) سواء بالنسبة لمحاولة الغلق الدائم والكلى للمنشأة بالمخالفة للقانون أم بالنسبة لما يرتكب فى حق العاملين من جرائم ببلاغات كاذبة لن يمر مرور الكرام وهو الآن محل إجراءات مدنية وجنائية وأخرى أمام منظمة العمل الدولية.
• تأكيدنا على أن ما يجرى هو محاولة تدمير كسب إعلامى وإسلامى كبير ساهم واستثمر فيه الكثير من أبناء هذه الأمة من المصريين والقطريين والسعوديين وغيرهم من المخلصين .. وأن ذلك يمثل اعتداءً على حقوق الغير والكافة وليس ممارسةً لاختصاص أو صلاحية .. ولا أدل على ذلك من أن الأغلبية من الأسهم مملوكة لإخوة سعوديين غُلت يدهم عن ممارسة صلاحياتهم بسبب تعطيل أعمال واجتماعات مجلس الإدارة والجمعية العمومية للشركة بفعل رئيس مجلس الإدارة القطرى.
وبناء على ما سبق، نرجو من سعادتكم التكرم بالآتي:-
التفضل بنقل الصورة على حقيقتها إلى مستويات القرار التى نعتقد فى حرصها على عدم تصعيد أزمات لا يستفيد منها سوى كل متربص بهذه الأمة.
- التدخل لدى رئيس مجلس الإدارة القطري السيد/ عبد الله غلوم النجار للالتزام الفوري بصرف راتب شهر أبريل للعاملين دون مماطلات أو تسويف لا يتفقان ومستوى الأطراف.
- التدخل لضمان التزام الإدارة بالاتفاق الموقع في وزارة القوى العاملة المصرية، سواء بصرف الرواتب بشكل منتظم لمن يرغبون بالاستمرار في العمل، أو صرف التسوية المالية المتفق عليها بشأن الراغبين في الاستقالة.
- إيجاد قناة اتصال ذات مستوى مناسب للعمل بما يضمن تسوية نهائية للأزمة، وينفي ما تردده الإدارة بشأن كونها مدعومة سياسيًّا، وأن هناك من يحمي ظهرها، ولذا لا تبالي بالعاملين أو حقوقهم بل لا تبالى بإنهاء وجود هذا الصرح الإعلامى والإسلامى الذى استثمرت فيه الأمة من مال وجهد ونتاج عقول أبنائها الكثير.
وفقكم الله لما فيه الخير،
العاملون في موقع "إسلام أون لاين"بالقاهرة ومراسلوه عبر العالم
.........................

الأربعاء، 5 مايو، 2010

(مهندسون ضد الحراسة) تحيى الذكرى الـ 15 للحراسة أمام البرلمان

(مهندسون ضد الحراسة) تحيى الذكرى الـ 15 للحراسة أمام البرلمان

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=221364

موقع صحيفة الشروق الجديد المصريه-في ذكرى مرور 15 عاما على فرض الحراسة القضائية على نقابة المهندسين، نظم أعضاء تجمع "مهندسون ضد الحراسة" وقفة احتجاجية اليوم الأحد 2-5-2010 ، أمام مجلس الشعب للمرة الأولى منذ إنشاء التجمع.
ووقف المهندسون في صمت رافعين لافتات كتب عليها "المهندسون محتجون حتى إنهاء الحراسة وإجراء الانتخابات"، وانضم للوقفة عدد من نواب مجلس الشعب من المهندسين معظمهم من الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين.
وأوضح المهندس أشرف بدر الدين عضو مجلس الشعب من كتلة الإخوان، أن نواب الكتلة من المهندسين استنفذوا كل الطرق الشرعية لمناقشة أزمة النقابة داخل المجلس، مشيرا إلى أنهم تقدموا باستجوابات وطلبات إحاطة عديدة، إلا أن رئيس المجلس لم يناقشها، وأضاف بدر الدين قائلا: "عار على 14 وزيرا مهندسا أن تكون نقابتهم تحت الحراسة لمدة 15 عاما".
فيما أكد المهندس عمر عبد الله أن المهندسين مستمرون في التحرك من أجل تحرير نقابتهم من أيدي الحراسة، وقال "ندخل عامنا السادس عشر ونحن لدينا عزيمة وأمل في إلغاء الحراسة وإجراء الانتخابات".
يذكر أن نقابة المهندسين تقع تحت الحراسة القضائية منذ ما يقرب من 15 عاما، حصل خلالها تجمع "مهندسون ضد الحراسة" على حكم من محكمة القضاء الإداري في فبراير 2008 يقضى بفتح باب الترشح لانتخابات النقابة، وحكم آخر في ديسمبر 2009 يقضى بإلغاء الحراسة القضائية، إلا أن هذه الأحكام لم تنفذ.
.................

الاثنين، 3 مايو، 2010

مظاهرة 3 مايو

مظاهرة 3 مايو
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/3_03.html

أحداث مظاهرة القوى الشعبية بميدان التحرير (فيديو)
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=8058

موقع نافذة مصر / وكالات
رغم الحصار الأمني الشديد وتحويل ميدان التحرير الى ثكنة عسكرية نظم عشرات من نواب الإخوان المسلمين ونواب المعارضة والمستقلين وممثلي القوى السيسية وقفة احتجاجية ظهر الاثنين أمام مسجد عمر مكرم بميدان التحرير للمطالبة بإنهاء حالة الطوارئ والإفراج عن المعتقلين السياسيين، وإقرار قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية وتعديل دستوري للمواد 76، و77، و88.

وحاصرت جموع ضخمة من قوات الأمن المركزي وفرق الكاراتية وقوات مكافحة الشغب المئات من المتظاهرين الذين أستطاعوا الوصول إلى مكان التظاهرة.

وعقد المستشار محمود الخضيري مؤتمر صحفي وسط النواب والناشطين السياسيين وطالب بوجوب انهاء حالة الطواريء المعمول بها منذ 30 عاما وقال أن الحزب الوطني ورئيس الجمهورية قالوا أنه لن يتم قانون الطواريء الا على الارهابيين ولكنه في الحقيقة لم يطبق الا على الناشطين السياسيين.

وكان النواب قد تجمعوا بميدان التحرير حيث فرض الامن عليهم حراسة مشددة ومنعهم من التحرك في أي اتجاه وعززت قوات الامن تواجدها في كل شوارع وسط القاهرة وميدان التحرير ، وإزاء ذلك قرَّر النواب إلغاء المسيرة التي كان مقررًا لها أن تنطلق من حديقة مسجد عمر مكرم إلى مجلس الشعب، واستبدالها بوفد يضم نواب وممثلي القوى السياسية، يحمل مطالبهم إلى الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب.

وحاول مجموعة من الشباب الخروج من الكردون الأمني الذي فرض على المتظاهرين إلا ان ضباط وجنود الأمن المركزي أعتدوا عليهم مما أدى إلى إصابة البعض منهم واحتجاز البعض الأخر لعدة دقائق.

وضم الوفد النواب:
د. حمدي حسن، ود. محمد البلتاجي (الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين)،
وحمدين صباحي، وسعد عبود (حزب الكرامة)،
والنائبين المستقلين علاء عبد المنعم ود. جمال زهران،
والدكتور يحيى الجمل الفقيه الدستوري، والدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة،
والدكتور محمد أبو الغار القيادي بحركة 9 مارس، والإعلامي حمدي قنديل،
والمستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق،
والكاتبة الكبيرة سكينة فؤاد،
والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أمين عام اتحاد الأطباء العرب،
وجورج إسحاق القيادي بحركة كفاية، والدكتور صلاح عبد المتعال القيادي بحزب العمل.


لمشاهده الفيديو اضغط على الرابط التالى
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=8058

........................

الأحد، 2 مايو، 2010

النواب والداخلية ومسيرة 3 مايو

النواب والداخلية ومسيرة 3 مايو
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/05/3.html


قرر عدد من نواب الشعب القيام بمظاهره يوم 3مايو الساعه 12 ظهرا للمطالبه بوقف حاله الطوارئ والافراج عن المعتقلين السياسيين وتعديل مواد دستوريه خاصه بالممارسات السياسيه ودعوا كافه القوى الوطنيه للمشاركه

تم اخطار الداخليه بموعد المسيره ومكانها واهدافها والعدد المتوقع للحضور
وتم تحذيرها من اطلاق الرصاص كماطالب بعض نواب الحزب الوطنى
ردت الداخليه بالاعتراض
قام النواب وعدد من الشخصيات الوطنيه باصدار بيان اوضحوا فيه انهم ماضون فى مسيرتهم
............................
نصوص البيان واخطار الداخليه ورد الداخليه

توجه اليوم الثلاثاء 27/4/2010 عدد من نواب مجلس الشعب المصري {د محمد البلتاجي - سعد عبود - علاء عبد المنعم } وتقدموا بطلب لمساعد مدير أمن القاهرة لإخطار الأمن بنيتهم القيام بتظاهرة سلمية تنتهي بمسيرة عند مجلس الشعب وذلك يوم الإثنين الموافق 3/5/2010 الساعة الحادية عشر صباحا إن شاء الله
وكل القوي السياسية مدعوة برموزها للإشتراك في هذه التظاهرة والمسيرة السلمية تعبيرا عن مطالب سياسية محددة ولتأكيد حق الشعب في التظاهر السلمي والتعبير عن رأيه بطريقة سلمية وفقا لما أده الدستور المصري وتعبيرا عمليا عن رفض لغة إطلاق الرصاص علي المتظاهرين الذي تنادي بها نواب الحزب الوطني الديمقراطي

وهذا هو نص الخطاب الموجه للداخلية

السيد اللواء / مدير أمن القاهرة
السلام عليكم
يطيب لنا أن نخطر سيادتكم بعزمنا على القيام بتظاهرة سلمية للتعبير عن مطالب سياسية تنتهى بمسيرة لمجس الشعب المصرى لتقديم هذه المطالب للسيد رئيس مجلس الشعب.
وتنحصر مطالب التظاهرة والمسيرة فى :
1- وقف التمديد لحالة الطوارئ.
2- مناقشة قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية.
3- وقف الاعتقال السياسى والإفراج عن المعتقلين السياسيين .
4- تعديل دستورى للمواد 76 ، 77 ، 88 .
ستكون المظاهرة السلمية بحديقة مسجد عمر مكرم حوالى الساعة الحادية عشرة صباح يوم الإثنين الموافق 3 / 5/ 2010 وستتحرك المسيرة السلمية حوالى الساعة 12 ظهراً متوجهة لمجلس الشعب عن طريق شارع القصر العينى ثم تنتهى أمام باب 3 بشارع مجلس الشعب لتقديم مطالبها للسيد رئيس المجلس.
ومن المتوقع حضور ما لا يزيد عن 500 مواطن من كافة الاتجاهات السياسية ( نواب ورموز سياسية وشخصيات وطنية معروفة ) .
ونحن إذ نخطر سيادتكم لإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية التظاهرة والمسيرة وفى ذات الوقت نحذر من تكرار مآسى يوم 6 أبريل الماضى مع المتظاهرين أو منع وسائل الإعلام ا لمختلفة من ممارسة عملها.
كما نحذر من الإستجابة للتحريض بإطلاق الرصاص على المتظاهرين سلمياً الذى دعا إليه بعض نواب الحزب الوطنى الديمقراطى.
وتفضلوا بقبول التحية ...
1- د. حمدى حسن عضو مجلس الشعب
2- د. جمال زهران عضو مجلس الشعب
3- أ. حمدين صباحى عضو مجلس الشعب
4- علاء عبد المنعم عضو مجلس الشعب
5- سعد عبود عضو مجلس الشعب
6- د. محمد البلتاجى عضو مجلس الشعب
..........................
تصريح صحفي

الداخلية تعترض علي مسيرة 3 مايو بإنذار للنواب علي يد محضر

صرح د حمدي حسن المتحدث الإعلامي لكتلة نواب الإخوان المسلمين بالآتي :

أرسلت الداخلية أنذارا علي يد محضر تسلمه مجلس الشعب المصري موجه للنواب الذين تقدموا بإخطار لها بشأن رغبتهم تنظيم مسيرة ومظاهرة سلمية من حديقة عمر مكرم لمجلس الشعب قالت فيه :

" في إطار الأحداث الأمنية الراهنة وما قد تؤدي إليه مثل تلك المسيرات والوقفات الإحتجاجية والتي من شأنها تكدير صفو الأمن العام بالعاصمة وتعطيل حركة المرور بالشارع مما يؤدي إلي تعطيل مصالح المواطنين لذلك ينذر السادة المذكورين بعاليه {يقصد النواب} بعدم الموافقة علي قيامهم بتنظيم تلك المظاهرة السلمية المشار إليها لدواعي الأمن والنظام مع تحملهم المسئولية عن أية إجراءات تخالف ذلك "

وقد قرر النواب الدعوة لعقد إجتماع عاجل ظهر يوم السبت 1 ـ 5 لدراسة كيفية الرد علي إنذار الداخلية
و قال الدكتور حمدي حسن بأن التعبير عن الرأي بالتظاهر السلمي حق أصيل كفله الدستور المصري والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها مصر للمواطنين وليس من حق الداخلية أو غيرها منعه أو مصادرته
كما أن ممارسة الحقوق الدستورية لا تحتاج إلي إذن من أحد أيا كان وأن من البديهيات أن ممارسة الحقوق التي كفلها الدستور لايمكن إعتبارها أبدا خروجا علي القانون
وأكد حسن علي أن تظاهرة 3 مايو جاءت لتؤكد مدي مصداقية رجال الحزب والحكومة في دعاواهم بإدانة مطالب بعض نواب الحزب الوطني بإطلاق الرصاص علي المتظاهرين وإعدامهم وتأكيدهم على حق الشعب في التظاهر السلمي تعبيرا عن رأيه مهما كان هذا الرأي لذا كان من المستغرب جدا أن يأتي رفض الداخلية في هذا التوقيت
إن الأضرار والكوارث العالمية التي أصابت سمعة مصر نتيجة دعاوي نواب الحزب الوطني بإعدام المتظاهرين وبإطلاق الرصاص عليهم لا يمكن أن تقدر ولا يماثلها أي أضرار شبيهة
وكان الأولي بالداخلية وعقلاء الحزب أن يسمحوا بالتظاهرة السلمية للنواب والقوي السياسية المصرية بل ويشاركو فيها ـ مشاركة رمزية ـ تعبيرا منهم عن تأييدهم لحق الشعب و المعارضة في التظاهر السلمي دون خوف ولإزالة بعض الأضرار التي علقت وما زالت بسمعة مصر العالمية
نطالب عقلاء الحزب والحكومة ـ وهم كثير والحمد لله ـ بغل يد الداخلية في إتخاذ قرارات غير دستورية تسيئ لسمعة مصر بأكثر مما أساء إليها نواب الرصاص
....................
بيان حول مظاهرة ومسيرة 3 مايو

نواب مجلس الشعب المستقلون والمعارضون يعلنون أنه التزاما منهم كنواب للأمة بالمطالب المشروعه والتي وردت فى إخطار نواب مجلس الشعب إلى وزارة الداخلية يهمهم تأكيد ما يلي :
1- أن نواب الشعب حريصون على امن الوطن وسلامة المواطنين وكذلك عدم الاصطدام بالشرطة .
2- أن نواب الشعب قد حرصوا على إعمال صحيح القانون بإخطار وزارة الداخلية بالتظاهرة والمسيرة السلمية عملاً بالحقوق الدستورية التى كفلها الدستور فى المادة 54 منه والمادة من العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية .
3- أن العديد من القوى السياسية أبدت رغبتها فى الانضمام للتظاهرة والمسيرة السلمية لتسليم مطالب الشعب المشروعة والمتمثلة فى إلغاء حالة الطوارئ وإقرار قانون مباشرة الحقوق السياسية ووقف الاعتقال السياسى والإفراج عن المعتقلين السياسيين وإجراء التعديلات الدستورية للمواد 76،77،88من الدستور
4- أن هذه المطالب والتى لا خلاف عليها بين جميع القوي السياسية هى الحد الادنى لتحقيق طموحات الشعب فى الاصلاح
5- إزاء الالتزامات الدستورية للنواب وقسمهم برعاية مصالح الوطن والشعب يعلن النواب المستقلون والمعارضون إصرارهم على عرض مطالب الشعب على النحو الذى أخطروا به وزارة الداخلية بالمكان والزمان الواردين بالإخطار .
6- نربأ بوزارة الداخلية ان تقف فى مواجهة ورموز القوى السياسية الذين يتبعون القانون ويلتزمون بالطرق السلمية ، وألا تصطدم بالمتظاهرين، وان تيسر وتحمى التظاهرة والمسيرة ، وهو ما يعبر عن مصداقية النظام فى ترحيبه بحالة الحراك السياسى فى مصر كما ورد على لسان الرئيس محمد حسنى مبارك .

الموقعون على البيان
1. أ.علاء عبد المنعم 2. د. جمال زهران
3. د. محمد البلتاجى 4. د. حمدي حسن
5.أ.سعد عبود 6.أ.حمدين صباحي
7. أ.محمد العمدة 8. أ.حمدي قنديل
9. د. يحيى الجمل 10. د. حسن نافعة
11. مستشار / محمود الخضيرى 12. السفير / عبد الله الاشعل
13. السفير / إبراهيم يسرى 14. د. علاء الاسوانى
15. د. عبد الجليل مصطفى 16. د. سمير عليش
17. أ.جورج إسحاق 18. م. احمد بهاء شعبان
19. م. يحيى حسين عبد الهادي 20. د. كريمة الحفناوى
21. د. اشرف بلبع 22. د. يحيى القزاز
23. أ.سكينة فؤاد 24. أ.جميلة إسماعيل
25. أ.ماجدة عبد البارى 26. أ.السيد الغضبان
27.أ.أمين اسكندر
.............................

Delete this element to display blogger navbar