الأحد، 28 يونيو 2009

براءة ال13 واعتقال قيادات اخوان منهم قيادات اتحاد اطباء العرب

براءة ال13 واعتقال قيادات اخوان منهم قيادات اتحاد اطباء العرب
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/13.html
..............
اعتقال د / عبد المنعم أبو الفتوح ود.جمال عبدالسلام وعدد من قيادات الإخوان
محكمة الجنايات تفرج عن مجموعة الـ13 من الاخوان
بيان الإخوان المسلمين حول الإعتقالات الأخيرة
المرشد العام للاخوان يشن هجوماً على الأوضاع فى مصر ويؤكد ان النظام بلا عقل ولامنطق ولاحكمة ولاحياء
...............
اعتقال د / عبد المنعم أبو الفتوح وعدد من قيادات الإخوان
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3531
موقع نافذه مصر
كتب/ مصعب خالد :
قام جهاز أمن الدولة باعتقال 4 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة والغربية وذلك صباح اليوم الأحد28-6.

والمعتقلون هم:

د/ عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد وأمين عام اتحاد الأطباء العرب ، المستشار د/ فتحي لاشين الخبير الاستشاري في المعاملات المالية الشرعية والمستشار السابق بوزارة العدل ، د/ جمال عبد السلام مدير لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب ومرشح الإخوان في انتخابات 2005م ، أ / عبد الرحمن الجمل ( 71 عام ) مدير الشئون القانونية بإدارة المحلة التعليمية ، علاء فهمي ( شمال القاهرة ) .

وأثناء المداهمة استولت قوات الأمن على مبالغ مالية من منزل الدكتور فتحي لاشين ، وينتظر المعتقلون عرضهم على النيابة في وقت لاحق اليوم.

وكان د / جمال عبد السلام أُفرج عنه في 5 فبراير الماضي، بعد اعتقال دام أكثر من 50 يومًا، على خلفية جهوده في دعم الشعب الفلسطيني في غزة.

و نقلت رويترز عن مصادر في جماعة الاخوان المسلمين بمصر أن الحملة الأمنية تسهدف إضعافها قبل الإنتخابات القادمة .
و قال مصدر أن الشرطة داهمت منازل عبد المنعم أبو الفتوح ، وجمال عبد السلام ، وفتحي لاشين في القاهرة قبل الفجر بنحو ساعة واقتادتهم الى أحد مراكز الاحتجاز .
وقال د/ محمد حبيب النائب الاول للمرشد العام لجماعة الاخوان في اتصال هاتفي مع رويترز ان إلقاء القبض على الثلاثة "تصعيد يأتي في اطار سياسة الحملة التي تقودها الاجهزة الامنية المصرية ضد (جماعة) الاخوان بهدف التضييق عليها وتحجيمها واقصائها من الحياة السياسية المصرية."
وأضاف أن "التصعيد يأتي في ظل الاستعدادات للتجديد النصفي لمجلس الشورى ، واحتمالات حل مجلس الشعب ، والتبكير بالانتخابات الخاصة به وتسارع الخطوات في اتجاه توريث السلطة في مصر."
وتقول جماعة الاخوان انها ستخوض جميع الانتخابات في مصر برغم ما تقول انها اجراءات حكومية تعسفية لمنعها من الفوز بأي مقعد.
و يشغل أبو الفتوح منصب الامين العام لاتحاد الاطباء العرب الذي يجمع نقابات الاطباء في الدول العربية. كما يشغل عبد السلام منصب مدير لجنة الاغاثة والطواريء في اتحاد الاطباء العرب . والاثنان نشطان في مجال تقديم مواد الاغاثة للفلسطينيين في قطاع غزة الذين يواجهون حصارا اسرائيليا منذ عام 2006 ..
وقال د / عصام العريان فى تصريح لنافذة مصر ان الخطير هذه المرة أن معظم المعتقلين يعيشون ظروفاً صحية صعبة ، حيث يعاني د / أبو الفتوح من مشاكل فى القلب ، كما أن د / فتحي لاشين يعاني من عدد من الأمراض ، وأ / عبد الرحمن الجمل تعدى السبعين من عمره / كما أن زوجة د / جمال عبد السلام تعاني من مرض السرطان ، وأجرت عملية جراحية حرجة منذ أيام قليلة ..
مضيفاً أن الملابسات الحالية تدفع إلى توقع حل مجلس الشعب ..
وكانت وسائل إعلام مقربة من النظام المصري قد زعمت أن أبو الفتوح والنواب الثلاثة وتسعة آخرون من أعضاء الجماعة اعتقلوا في مايو اتهموا بالعمل لاحياء نشاط التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين وهو اتهام قالت الجماعة انه كيدي .
ومنذ حصول جماعة الاخوان المسلمين على 88 مقعدا في مجلس الشعب في انتخابات عام 2005 احتجزت الشرطة لفترات من الوقت ألوفا من أعضائها. ويوجد رهن الاحتجاز حاليا 146 عضوا في الجماعة بينهم 15 من مسؤولي الجماعة في المحافظات.
والمفترض أن تحيل الشرطة من تلقي القبض عليهم لقيام دلائل على ارتكابهم مخالفات الى النيابة العامة أو نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معهم واحالتهم الى المحاكمة لكن قانون الطواريء يجيز اعتقال الاشخاص لمجرد الاشتباه بنشاط لهم .
وتدور شائعات عن محاولات يبذلها جمال مبارك لكي يتنحى والده عن الحكم ليقوم بخلافته ، وهي معارك ينقسم فيها الحزب الحاكم بين الحرسين القديم والجديد
.....................
محكمة الجنايات تفرج عن مجموعة الـ13 من الاخوان
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3534
موقع نافذه مصر
قررت محكمة جنايات شمال القاهرة (دائرة 4) اليوم الإفراج عن 13 من قيادات ، وكوادر الإخوان المسلمين المعتقلين منذ 14 مايو الماضي ، ووجَّهت لهم النيابة تهمة غسيل أموال ، إلا أن المحكمة برَّأتهم من تلك التهم اليوم.
والمفرج عنهم هم :
الدكتور أسامة نصر الدين عضو مكتب الإرشاد، والدكتور حسام أبو بكر مسئول المكتب الإداري لإخوان شرق القاهرة، والدكتور إبراهيم مصطفى، والمهندس هشام صقر (القاهرة)، وأشرف عبد السميع، والدكتور محمد سعد عليوة (الجيزة)، وعلي عبد الفتاح، والدكتور عصام الحداد (الإسكندرية)، ومحمد العزباوي، ومحمود البارة (الغربية)، والحسيني محمد الشامي، والمهندس حسن شعلان (الدقهلية)، والكاتب الإسلامي وليد شلبي (الشرقية).
.........................
بيان الإخوان المسلمين حول الإعتقالات الأخيرة
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3537
على الرغم من قرار محكمة الجنايات بالإفراج عن الدكتور أسامة نصر وإخوانه في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"قضية التنظيم الدولي للإخوان"، إلا أن جحافل النظام الظالم ما زالت تشن حملاتها ضد جماعة الإخوان المسلمين؛ لتضم إلى الأبرياء السابقين أبرياء جددًا على ذمة ذات القضية، مستخدمةً الاعتقالات وتضييق الأرزاق، ومصادرة الأموال، وإغلاق الشركات بكل الوسائل غير المشروعة والمخالفة للدستور والقانون.
وقد استيقظ الناس فجر اليوم الأحد (28/6/2009م) على مداهمات واعتقالات بربرية للشرفاء وإرهاب وترويع للآمنين من الأسر أو الأبناء والنساء، واعتداء على المستشار فتحي لاشين وهو القاضي السابق صاحب العلم والمؤلفات العديدة، على الرغم من مرضه الشديد، وزراعته للكلى والكبد وضعف حركته، فلم يراعوا سنَّه ولا مرضه، والنظام بقوات أمنه يتحملون المسئولية الكاملة عن حياته، وعلى الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، الذي كان له دور بارز في إغاثة ونجدة إخواننا في غزة، وكذلك كل من المربي الفاضل الأستاذ عبد الرحمن الجمل والدكتور جمال عبد السلام رئيس لجنة الإغاثة الإنسانية والطوارئ باتحاد الأطباء العرب.
وفي هذا السياق نود أن نؤكد على الآتي:
1- أن هذه الاعتقالات التي تؤكد فشل النظام القائم في شتى المجالات، وعدم قدرته على تحقيق الأمن لأبناء الأمة تصب بشكل مباشر في خدمة أعداء الوطن الصهاينة والأمريكان، وتسيء إلى سمعة مصر داخليًّا وخارجيًّا.
2- أن هذه الاعتقالات تأتي في إطار الهجمة التي يشنها النظام ضد الجماعة بهدف التضييق عليها لإقصائها من الحياة السياسة المصرية، وهذا لن يحدث إن شاء الله.
3- هذه الحملة سوف تفشل في النَّيل من الإخوان كسابقاتها، والإخوان ماضون في طريقهم نحو الإصلاح بالتعاون مع كافة القوى السياسة والوطنية في مصر، والالتحام مع جماهير الشعب المصري.
4- هذه الاعتقالات تأتي في إطار تقديم القرابين للأمريكان والصهاينة؛ لضمان استمرار أهل الحكم على كراسيهم، والاستعانة بالأجنبي على مواطني مصر الذين باتوا يكرهون هذا النظام لظلمه، وفشله وعدوانه المستمر عليهم، وما يحدث من سرقات وفساد وإجرام في أقسام الشرطة خير دليل على ذلك.
أيها الظالمون نقول لكم إننا إن شاء الله ماضون في دعوتنا إلى الله بالحكمة والصبر، نحمل- والحمد لله- مشاعل النور إلى الأمة والعالم ولن يطفئ نورَ الله بشرٌ. ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ﴾ (يوسف: من الآية 21).
الإخوان المسلمون
القاهرة في: 5 من رجب 1430هـ الموافق 28 من يونيو 2009م
.........................
المرشد العام للاخوان يشن هجوماً على الأوضاع فى مصر ويؤكد ان النظام بلا عقل ولامنطق ولاحكمة ولاحياء
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3539

شن فضيلة الاستاذ / محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان هجوماً على النظام السياسي ومجمل الأوضاع فى مصر..
وقال عاكف فى حديث عبر الهاتف مع قناة الجزيرة الفضائية " أنا لا أجد سبباً ومبرراً لما تقوم به أجهزة الأمن ضد الإخوان!!"
مشيراً إلى أن : ما يفعلة النظام والأمن في مصر شيئ مقزز ، لا يجعل مصر تحظى بمكانتها العظيمة ، وما تستحقه ..
وأكد المرشد العام : أن الإخوان أصحاب منهج حضاري إسلامي راقي ، وأنهم متواجدين وسيظلوا متواجدين لانهم يحملون دين ورسالة ، متحدياً : أن يقول أحد انهم غير شرفاء !!
وتساءل : ماذا يريدون من الاخوان المسلمين ؟ مضيفاً هم لن يجدوا كلمة أو تصرف يدين الاخوان ، الإخوان عظماء ، وأمناء في كل سيئ "
وقال" اليوم محكمة الجنايات افرجت عن كل الاخوان الكرام ، فأهلا وسهلا بالمحاكمات "
واشار فضيلته إلى أن الكلام التافه الذي يرددة أحمد موسى ورجال الامن لايساوي شيئاً ، معتبراً النظام فاسداً وفاشلاً ، و مؤكداً أن الامن ترك مهمتة الاساسية ، وذهب ليهاجم الشرفاء ويطاردهم ، ويخرب الشركات ، ويعتقل أصحابها ، ويحارب الاشخاص في ارزاقهم .. وأضاف متعجباً : حتى قانون الطوارئ لايحكمونة !!
مشيراً إلى أنه يتوقع كل شيئ من رجال امن لا قانون ولاحياء ولا منطق عندهم ..و نظام لامنطق ولاعقل ولادين ، ولا حكمة لديه .
وقال "لو كنت اعيش في بلد يحترم القانون والدستور لعرفت ماتبرير هذه الإعتقالات !!"
مضيفاً : لماذا يفعلون ذلك ؟؟ لا أدري ، هم ايضا لا يعرفون ماذا يحدث ، وماذا يكون غداً ..
مؤكداً أنهم ينفذون اجندة امريكية تستهدف الشرفاء ومصالح الوطن ..
وحذر فضيلته من الأوضاع فى مصر قائلاً : نحن نعيش في مصر تحت وطأة خطيرة ، وطأة الفقر والفشل والفساد والافساد
حيث لامنطق ولاعقل ولا حكمة ...
.....................

السبت، 27 يونيو 2009

عن موضوع الحج وانفلونزا الخنازير

صحيفة الرؤيه الكويتيه الأحد 5 رجب 1430 – 28 يونيو 2009
الأطباء حين يفتون – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/06/blog-post_1397.html


«أجمع المسلمون قاطبة على أن من غلب على الظن إفضاء خروجه إلى الحج إلى تعرضه أو تعرض طوائف من المسلمين للغرر والخطر، لم يجز له أن يغرر بنفسه وبذويه، ومن يتصل به ويليه، بل يتعين عليه تأخير ما ينتحيه (يبتغيه)، إلى أن يتحقق تمام الاستمكان فيه».

هذه الفقرة مقتبسة من فتوى صدرت قبل ألف عام تقريبا، لأحد الأصوليين الكبار «أبوالمعالي الجويني إمام الحرمين المتوفى سنة 419 هجرية»، وقد وردت في ثنايا كتابه «غياث الأمم»، الذي حققه الدكتور عبدالعظيم درويش، ولم يكن مضمون الفقرة هو موضوع الفتوى، ذلك أنه وهو يتحدث عن عدم جواز الخروج إلى الحج إذا أدى ذلك إلى تعريض المسلمين للخطر، إنما أشار إلى أن ذلك ما أجمع عليه «المسلمون قاطبة»، الأمر الذي يعني أنه لم يأت بجديد فيما قرره واعتبره أمرا مفروغا منه، ولكن إشارته تلك جاءت في سياق فتوى أصدرها بخصوص اعتزام خليفة المسلمين في زمانه أداء فريضة الحج وقال فيها: إن كان ما صمم صدرالإسلام «الخليفة أو الحاكم» عليه الرأى والاعتزام، من ابتغاء تلك المشاعر العظام- يقصد أداء فريضة الحج- متضمنة قطع نظره عن الخليقة، فهو محرم على الحقيقة.

وهو كلام أفتى فيه إمام الحرمين بتحريم سفر ولي الأمر إلى الحج إذا ترتب على ذلك غيابه عن قضاء مصالح الناس ووقف حالهم، وهو يعرض حيثيات فتواه أورد الفقرة التي أشرت إليها في البداية، واستدل بها قائلا إنه إذا كان لا يجوز لعامة المسلمين الخروج لأداء فريضة الحج إذا كان من شأن ذلك تعريضهم للخطر، فأولى بذلك أن يحرم على الحاكم أن يخرج إلى الحج إذ أدى ذلك إلى إهدار مصالح المسلمين، حيث لا يجوز له «أن يقدم نسكا يخصه، على القيام بمناظم الإسلام ومصالح الأنام».

استعدت كلام الإمام الجوينى بمناسبة اللغط المثار هذه الأيام عن جواز الحج والعمرة، في ظل انتشار بعض الأوبئة مثل إنفلونزا الخنازير أو الطاعون، وهو الموضوع الذي تعددت فيه آراء الفقهاء، بين مؤيد لخطر السفر ومعارض له ومتحفظ إزاءه، وهو ما استغربت له، لأن الحكم الشرعي في الموضوع واضح، ولا يحتاج إلى فتوى بخصوصه، وقد رأيت في كلام الجويني الذي قاله قبل ألف عام إنه محل إجماع بين المسلمين قاطبة،

أما تنزيل ذلك الحكم على الواقع، وتقدير ما إذا كان الموقف يستوجب استصدار قرار تنفيذي بوقف الحج والعمرة هذا العام، فإن أهل الذكر فيه ليسوا رجال الإفتاء وعلماء الأصول، وإنما هم المتخصصون من أساتذة الطب وعلمائه، الذين هم «فقهاء» في تخصصاتهم، وللعلم فإن الفقيه في المفهوم الإسلامي ليس فقط من درس العلوم الشرعية وتخصص في الأصول، وإنما هو أيضا كل من حسن إسلامه وتعمق أو تفقه في أي فرع من فروع المعرفة، ذلك أن الأطباء وحدهم هم الذين يستطيعون أن يحددوا ما إذا كان السفر إلى الحج والعمرة فيه خطورة أم لا، وهم أيضا الذين يحددون ما إذا كان إغلاق الحدود ضروريا أم لا، وخوض الأصوليين وأهل الإفتاء في الموضوع هو حديث في غير اختصاصهم، واعتداء على اختصاص الآخرين.

بسبب ذلك، فإنني أعتبر أن الفتوى الحقيقية التي ينبغي اعتمادها في الشق العملي والإجرائي للموضوع تضمنها البيان الذي أصدرته نقابة الأطباء في مصر يوم الأربعاء الماضي 24/6، وقررت فيه أنه لا ضرورة علمية أو صحية لإلغاء رحلات الحج والعمرة هذا العام بسبب فيروس إنفلونزا الخنازير، وهو ما خلصت إليه بعدما استطلعت آراء الأطباء المتخصصين في علم الميكروبيولوجيا الإكلينيكية، الذين اتفقت كلمتهم على أن فكرة الإلغاء لهذا السبب في العام الحالي تعد إجراء علميا غير صحيح.

وإذا كان ذلك شأن إنفلونزا الخنازير، فإن جميع الاحتياطات التي ينبغي اتخاذها في التعامل مع الطاعون الذي لاحت بوادره في ليبيا ينبغي أن نسأل عنها نقابة الأطباء،
وفي كل الأحوال فإننا سنظل بحاجة إلى دعاء فقهائنا وسؤالهم الله أن يرفع عنا البلاء أو يلطف بنا فيه.
...........................

الاثنين، 22 يونيو 2009

أمن الدوله يلغى حفلات فريق طيور الجنة ويجبره على مغادرة القاهره

أمن الدوله يلغى حفلات فريق طيور الجنة ويجبره على مغادرة القاهره
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/blog-post_22.html
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3431

نافذة مصر:
أجبرت مباحث أمن الدولة فريق طيور الجنة على إلغاء حفلاته بالمنصورة والقاهرة والعودة إلى الأردن قبل إنتهاء زيارته بأربعة أيام وكان المفترض أن ينهى الفريق جولته بحفل خاص فى أحد فنادق الهرم يوم 23 -6..
و غادر الفريق القاهرة أمس الأحد 21-6 متوجهاً إلى الأردن


وكان مقرراً أن يقيم فريق طيور الجنة 4 حفلات 3 بالقاهرة ورابعة بالمنصورة ؛ أقام الأول منها يوم الخميس الماضي18-6 باستاد السكة الحديد وحضره أكثر من 8 آلاف زائر ، وشهد حفل اليوم الثالى الجمعة حضور أكثر من 40 ألف امتلأ بهم استاد السكة الحديد الأمر الذى أدى لإنزعاج الأمن ، وأجبر منظمى الحفل على إنهائه قبل نهاية موعده بساعة كاملة ، كما أجبر الأمن منظم الحفل على إلغاء حفلة الفريق بالمنصورة بالرغم من وجود أكثر من 16 ألف تذكرة تم بيعها للجمهور .


كما بدأت الضغوط على شركة رويال جروب وكيل طيور الجنة بمصر بعد أن قامت مصلحة الضرائب بإرسال مندوبيها إلى الاستاد لمتابعة الحفل ، و استدعت مباحث أمن الدولة صاحب شركة رويال جروب وظل حتى الرابعة فجر حيث خرج بيان من الشركة بإنهاء برنامج الفريق وإلغاء حفلة المنصورة والحفل الختامى بأحد فنادق الجيزة بحجة أن أحد أفراد الفرقة يشبته فى إصابته بانفلونزا الخنازير ، وتم إجبار فريق طيور الجنة على مغادرة القاهرة بعد إلغاء بقية حفلاته.
............................

السبت، 20 يونيو 2009

بيان من الإخوان المسلمين حول الهجمة الأمنية الشرسة على قيادات وأعضاء الجماعة

بيان من الإخوان المسلمين حول الهجمة الأمنية الشرسة على قيادات وأعضاء الجماعة
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/blog-post_20.html
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3408

فى الوقت الذى يقف فيه النظام وحكومته عاجزين عن تلبية احتياجات الشعب المصرى وحل مشكلاته وتخفيف معاناته لكل طوائفه، وتضرب البطالة شباب الأمة، وينتشر الفساد بكل أشكاله، وينشغل فيه المسئولون بكراسيهم وتحقيق المصالح والمكاسب الخاصة بهم وبأسرهم، ويتراجع دور مصر الإقليمى والعالمى ويحل محلها غيرها .. فى هذا الوقت تصدر الأوامر من هؤلاء إلى جحافل الأمن بتوجيه حملاتهم إلى الشرفاء من أبناء الوطن ويلقون القبض عليهم بغير جريرة ولا تهمة إلا أنهم أناس يتطهرون، فلمصلحة من يحدث هذا ؟ .. لا شك أن هذا لا يخدم مصلحة الوطن وإنما يصب فى مصلحة أعدائه من أصحاب المشروع الصهيونى الأمريكى ..

إن الإخوان المسلمون يعلنون استمرار مسيرتهم الدعوية بكل ثبات وإقدام رغم الكيد والظلم والعنف الذى يمارسه الظالمون عليهم ولن يغيروا من منهجهم السلمى، مهما كانت الضغوط التى يتعرضون لها ومهما كان التضييق والإقصاء الذى يمارس فى حقهم ..
ويؤكد الإخوان المسلمون على أن كيد الكائدين أو مؤامرات المطبعين والصهاينة والمتصهينين أو المتأمركين لن ينال من عزمهم ولن يفت فى عضدهم .
وليعلم الظالمون أن الله يملى للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته وأن الظلم ظلمات يوم القيامة

(وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ)

وأن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.

ونتوجه إلى أبناء أمتنا وأهل الرأى فيها ندعوهم إلى الوقوف ضد هذا الظلم الذى لا يحقق مصلحة الوطن، بل ينال من أمنه وأمن أبنائه .. ندعوهم أن يرفعوا أصواتهم عالية ليعلنوا رفضهم لهذه الممارسات، فقضية الحرية تمس الوطن كله، ولن تحدث نهضة لمجتمعنا أو تقدم لوطننا إلا على أكتاف الأحرار .
أين أنتم يا أصحاب الأقلام الحرة وأين الأحزاب المعارضة وأين التجمعات والحركات الشعبية من هذا الذى يجرى ضد أبناء الأمة ومن هذا النظام الظالم؟

أما أنتم أيها الإخوان .. اعلموا أن ما يحدث ليس بجديد فطريق أصحاب الدعوات تحتاج إلى الثبات والصبر والتضحية
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
(وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً)
نعلم أن صبركم ليس من خوف ولا وجل
(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)
إنها الثقة فى نصر الله القريب
( وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيباً)
(... وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)

الإخوان المسلمون
القاهرة فى : 27 من جمادى الآخرة 1430هـ
20 من يونـــــيو 2009م
...................

الأربعاء، 17 يونيو 2009

نداء لوزير التعليم – م/محمود فوزي

نداء لوزير التعليم – م/محمود فوزي
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/blog-post_17.html


البطاله فى مصر مشكله كبيره ربما تدخل معظم بيوت مصر وحتى الذين لديهم وظائف فان متوسط الدخل فى مصر ضعيف ونسبه الفقر عاليه.

وهنا تظهر احد الامور العجيبه وهى ان وزاره التربيه والتعليم تعانى من نقص فى المدرسين بينما نجد الحاصلين على بكالوريوس التربيه لا يجدون فرص عمل بل وهناك من يعمل بنظام الحصه وهو ماتعاقد مؤقت فلماذا لا يتم تعيين هؤلاء الذين يعملون بنظام الحصه بالاضافه الى تعيين شباب الخريجين بدلا من الاتجاه الى اعمال اخرى بعيده عن مجال تخصصه وطبعا سد العجز الموجود فى مدارس الدوله.


ولا يدرى الكثيرون ربما مثل هذا القرار يريح نوعا ما الكثير من شباب مصر . أعرف ان البعض سيرد بان المدرسين بعطون الدروس الخصوصيه ولا يحق لهم ان يطالبوا بشىء ولكن هناك من هو فى اقاليم مصر ومدارس الابتدائى والاعدادي.
اعرف ان البعض ربما بندهش لهذا الامر ولكن اليس هذه احدى مشاكل الكثير من المصريين والتى يجب الاهتمام بها

وحتى يعلم الناس فان هؤلاء الذين يبحثون عن فرص عمل شريفه فانهم ربما يعانون الكثير من المشاطل فى ظل الظروف الحاليه من غلاء فى الأسعار وقله الدخل حتى لايكاد المرء يعرف كيف يمر الشهر بسلام على العديد من الأسر التى يتراوح دخلها مابين عشرات الجنيهات او حتى عده مئات من الجنيهات.

ربما سمعنا مسئولا يقول انه من دخله 150 دنيه فى الشهر فهو ليس فقيرا وفى مرات اخرى 45 جنيها فاتمنى ان يجىء هذا المسئول ويوزع هذه الجنيهات على المواصلات والسكن طبعا بغض النظر عن الاكل والتعليم الا اذا كان المطلوب منه ان لا يأكل او يشرب او يسكن.

بالطبع رجال الخير موجودون ولكن ايضا الدوله عليها مسئوليه وخاصه ان موارد الدوله جيده –ما شاء الله لا قوه الا بالله – حتى لا يظن احد اننى احسد موارد الدوله
والمطلب المحدد هنا هو ايضا يخدم الدوله من حيث حل مشكله نقص المدرسين فى ظل وجود مدرسين بالفعل.
ولكن اذا نظرنا للتعليم كقضيه هامه للبلاد فهذا موضوع اخر يحتاج لكلام كثير فى ظل حدوث التطور الكبير فى العالم بينما نحن نرى ان جامعاتنا غير موجوده فى تصنيف افضل 500 جامعه فى العالم.

فهل نتوقع من وزير التعليم النظر فى هذا الامر؟
..........

الاثنين، 8 يونيو 2009

بيان من الإخوان المسلمين حول خطاب أوباما

بيان من الإخوان المسلمين حول خطاب أوباما

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/blog-post_08.html

http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3194

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الإخوان المسلمين وهم جزءٌ من الأمة العربية والإسلامية يدركون حقيقةَ ما يجري في العالم من مكر وكيد وعدوان من أصحاب المشروع الصهيوني/ الأمريكي ضد أبناء هذه الأمة.

ويؤكدون أن قدرةَ العالمين العربي والإسلامي على استثمار طاقاتهما وإمكاناتهما في التنمية والنهضة هي الحقيقة التي يجب أن يُعوَّل عليها، وهي وحدها التي تستجلب تقدير واحترام العالم.

ولقد استمعنا- كما استمع الناس في العالم- إلى الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي أوباما من جامعة القاهرة، متوجهًا به إلى العالم الإسلامي، فلم نرَ فيه- كما توقعنا من قبل- جديدًا يُذكر بالنسبة إلى الإستراتيجية الأمريكية.

ونحب أن نلفت الأنظار إلى ما يلي:

1- أن المبادئ العامة التي ذكرها الرئيس أوباما في خطابه من حقوق الإنسان والعدل وضرورة الحوار على أساس الاحترام والثقة المتبادلة، وغير ذلك لا يختلف عليها أحد.

2- أن العبارات العاطفية واللغة واللباقة التي استخدمها أوباما في خطابه، وحاول بها كسب مشاعر المسلمين لا تحقق عدلاً ولا تسترد حقًّا للمسلمين سواء في فلسطين أو العراق أو أفغانستان أو باكستان أو غيرها من بلاد العالم الإسلامي التي يراق فيها الدم المسلم ليلَ نهار بتخطيطٍ ومكرٍ من قِبل الإدارات الأمريكية المتتابعة.

3- أن إعلانَ الرئيس أوباما عن استمرارِ دعم أمريكا للصهاينة في فلسطين لتحقيق أمنهم وتأكيده ذلك، وعدم حق المقاومة الفلسطينية ضد المحتل الصهيوني الغاصب ومساواة الغاصب بالمُطالب والقاتل بالقتيل.. ليؤكد أنه يسير على دربِ أسلافه، حكام أمريكا في سياسة الكيل بمكيالين والانحياز الكامل غير المحدود للكيان الصهيوني، بل والتماس كل الأعذار له فيما يفعل ضد الفلسطينيين، ويظهر ذلك واضحًا في تركيزه على أسطورة المحرقة النازية التي وقعت لليهود، وبصرف النظر عما ذكره الرئيس أوباما في هذا الصدد فإن هذا لا يُعطي مبررًا لأحدٍ على أي نحو لاحتلال أرض فلسطين، بل وارتكاب جرائم إبادة وتطهير عرقي ومجازر وحشية للشعب الفلسطيني، وحصار خانق وقاتل لقطاع غزة حتى الآن؛ الأمر الذي تجاهله الرئيس أوباما تمامًا، ولا يُعطيه حق وصف مقاومة الفلسطينيين بالعنف، ومطالبة الشعب الفلسطيني بنبذه، واتخاذ الوسائل السلمية؛ ليفرض بذلك الاستسلام على الشعب الفلسطيني، وسلبه حقَّه المشروع في تحرير أرضه وتطهير مقدساته.

وبهذه المناسبة يؤكد الإخوان المسلمون موقفهم من القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المحورية للعرب والمسلمين، ويؤكدون دعم المقاومة حتى يسترد الفلسطينيون حقوقهم المشروعة.

4- أن الحديثَ بإسهابٍ عن المشكلات الاقتصادية، وعن البطالة، وضرورة توفير فرص عمل للشباب، وما إلى غير ذلك هو حديث عام مرسل يحتاج إلى إصلاحٍ سياسي حقيقي، أما الحديث عن حقوقِ المرأة والتعليم فهي أمور يعرفها المسلمون جيدًا من قيم ومبادئ الإسلام العظيم.

5- أن محاولةَ دغدغة مشاعر وعواطف العرب والمسلمين من خلال استشهاده بالآيات القرآنية والأحداث التاريخية الإسلامية والحديث عن قيم التسامح وإسهامات الحضارة الإسلامية في نهضة وتقدم البشرية لم ولن تنجح في تحقيقِ أهدافها، ولن تنطلي على العرب والمسلمين؛ لأنه بالمقابل كان واضحًا أن ذلك مجرد تغير في الأسلوب والتكتيك في بعض القضايا؛ بما يؤكد سياسة التدخل الناعم للإدارة الأمريكية، بدلاً من استخدام الآلة العسكرية التي ما زالت تقوم بجرائمها في أفغانستان وباكستان، فضلاً عن الاحتلال الذي ما زال جاثمًا على صدر العراق وآثاره وتداعياته مستمرة.

6- الحديث المقتضب والسطحي عن الديمقراطية ولمز الشعوب التي تطالب بها في العالم العربي والإسلامي، في الوقت الذي غضَّ فيه الطرف عن الديكتاتوريات القائمة والأنظمة الفاسدة الظالمة التي تقهر شعوبها وتهمش دورها.

ولذلك فإن الإخوان المسلمين يعتبرون هذا الخطاب مجرَّد حملة علاقات عامة؛ لتضييع الفرص، وإضاعة الوقت، ومحاولة لتجميل صورة أمريكا التي تلطخت بالظلم والغزو وجرائم العدوان وإراقة دماء العرب والمسلمين في كل مكان، وخاصةً في فلسطين.

ونُوجِّه الأنظارَ إلى أنه ما لم تتوقف الحملة التي تقودها أمريكا ضد المسلمين فإن التوترَ سيستمر ويشتد والمقاومة ستزداد، وتقوى، وسوف يظل عدم الاستقرار في العالم على حالته ما لم تتدارك أمريكا وقيادتها مواقفها الظالمة الداعمة للصهاينة وللظالمين الذين يأتمرون بأمرها ويسيرون في طريقها.. ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (يوسف: من الآية 21)

الإخوان المسلمون

القاهرة في: 13 من جمادى الآخرة 1430هـ= 6 من يونيو 2009م

...................

الاثنين، 1 يونيو 2009

"قلاقل" قلقيلية – د. إبراهيم حمامي

"قلاقل" قلقيلية – د. إبراهيم حمامي

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/blog-post.html

ليسوا بلحديين

هل تذكرون يوم وصفنا هؤلاء باللحديين (تحت عنوان بتاريخ)؟ هل تذكرون كيف قامت قيامتهم وشحذوا حناجرهم للهجوم الشخصي المركز، وكان اصرارنا أنهم لحديون وأكثر (بتاريخ)؟ اليوم وبعد أن سقطت آخر أقنعتهم نقول أننا ربما ظلمنا لحد عندما شبهنا أوباش شعبنا به، لأنهم فاقوه خسة ونذالة، وباتوا هم مضرب المثل ومرجعه، ولم يعد في التاريخ القديم أو الحديث ما يمكن تشبيههم به، انهم أقذر من عرفت البشرية.

ثوار فتح

وما دمنا نتحدث عن كيف قامت قيامتهم يومها، نستذكر فوعة أخرى لهم، بل لنقل مسرحية من ضمن المسرحيات المقرفة باسم حركة فتح، وفتح من هؤلاء الأوغاد براء، يثورون ويزمجرون من أجل منصب أو راتب، يغوصون في وحل العمالة ثم يستشرفون، ولا أجد أفضل مما كتبه الأستاذ رشيد ثابت حين قال "رأينا قادة وعناصر فتح يثورون حين مس عباس بنصيبهم من الكعكة وأوضح أنه بصدد الانقلاب عليهم بتفصيل مؤتمر حركي على مقاسه ومقاس عصابته في فتح؛ ورأينا هذه العناصر والقيادات تثور لأن صاحب الكيس وخازن أموال "دايتون" سلام فياض قرر أن يتخفف من حمله الثقيل في مداراة الحزب الذي أخذ دوره في التضاؤل والانحسار، وشكل حكومته العميلة "على كيفه" ودون الرجوع إليهم؛ لكننا لم نسمع قياديا واحدا في فتح يعترض على عرض "أحمد قريع" السخي للمستوطنين الصهاينة بالتحول إلى "مواطنين فلسطينيين" – الحديث هنا عن مستوطني الأرض المحتلة عام 1967 – ولا عن التنازل المتكرر لمحمود عباس عن حق العودة؛ ولم نسمع أحدا منهم يستنكر ظهور تقارير تتحدث عن استعداد سلطة العملاء للتنازل عن السيادة على الحرم القدسي الشريف ضمن إطار "الانحلال الدائم".

ثمن الحوار

حماس اليوم تدفع ثمن تراخيها وتراجعها عن مواقفها من أجل انجاح الحوار، وشعارها ليس عيباً أن نتنازل من أجل الوحدة وانهاء الانقسام، وحماس قبل غيرها تعرف أنه لا أمل مع من باعوا أنفسهم للشيطان، وأن الوصول لحل معهم مستحيل، وأن قرارهم ليس بيدهم، وبأنهم مشرذمون مذمومون، ومع ذلك قبلت أن تُسقط ضمانها الأوحد وهو اطلاق سراح المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المزدوجة الاحتلال، وبدلاً من ذلك زاد عدد المعتقلين في مسالخ عبّاس من 400 إلى قرابة الألف، واليوم بدأت مرحلة جديدة من الملاحقة والمطاردة والتصفية حماية للمستوطنين الذين يجوبون الضفة الغربية فساداً واعتداء، فهل قبلت حماس بهذا الثمن لحوار لا أمل فيه؟ وهل قبلت بأن تخذل أهلنا في الضفة وتتركهم لمصيرهم الأسود تحت الاحتلالين؟.

لا اعتذار

الدم الفلسطيني خط أحمر، لا للاقتتال والفتنة، أليست هذه هي الشعارات التي تبجحوا بها قبل وبعد جرائمهم في غزة وللرد على تطهير قطاع غزة منهم، رغم أن الدماء الفلسطينية سُكبت وبغزارة بسببهم وعلى أياديهم أينما حلوا وحيثما ذهبوا، ليس بالعشرات لكن بمئات الآلاف من الضحايا والجرحى، في الأردن وفي لبنان وفي فلسطين، واليوم حين تسفك المزيد من الدماء ارضاء لأسيادهم في تل أبيب يخرج ربيبهم ليقول لن نعتذر، ويضيف كبيرهم وكوهينهم سنضرب بيد من حديد الخارجين عن القانون، لكن أي قانون يتحدث عنه؟ ترانا لا نرى إلا قانونهم الأوحد الذي أقره الكنيست ويلتزمون به صباح مساء، انهم العملاء بكل وضوح وجلاء.

تكفير وتخوين

كلما تحدثنا وكشفنا وفضحناهم نعقوا باسطوانتهم المقيتة، تخوين تكفير اقصاء، وقد سبق وتحديناهم جميعاً، صغيرهم وحقيرهم (لا كبير لديهم لنقول كبيرهم)، وقلنا اثبتوا ولو لمرة واحدة أننا كفّرنا أو خوّنا! بل زدناهم أنكم من يبتدع تعبيرات الاقصاء والتخوين وعلى ألسنة من تسمونهم قيادات وهم أتباع، سمعناها مراراً وتكراراً: متطرفون، خارجون عن القانون، ارهابيون، متسترون بالدين، انقلابيون، دمويون، قتلة، شيعة وغيرها، وهو الأمر الذي لا يحتمل إلا تفسير واحد، أنكم تهربون للأمام للتغطية على روائحكم التي فاحت عفونتها في كل مكان.

عملاء عملاء

من غرائب القصص الاخبارية التي نسمعها بين فينة وأخرى، أحكام قضائية ان صحت تسميتها بذلك في الضفة الغربية، أحكام من محاكم خاضعة لعبّاس ومجرميه، تحكم بالاعدام والأشغال الشاقة المؤبدة على أشخاص متهمون بالتخابر أو الاتصال أو العمالة للاحتلال، وآخرها خبر هذا اليوم يقول: حكمت محكمة بداية رام الله بإيقاع عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، على أحد الأشخاص بعد إدانته بارتكاب جريمة الخيانة، حيث أدانت المدعو "ح. أ" بتهمة الخيانة خلافا لأحكام المادتين 111 و112 لقانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960، ولسنا بصدد الحديث عن المحاكم والأحكام، لكننا نتساءل إذا كان رب البيت يتصل ويتخابر ويقبل ويعانق ويحتضن مجرمي الاحتلال ليل نهار، وأمام العدسات، وفي منازلهم، يتناول طعامهم ويشيد بطبخ نسائهم وزوجاتهم، يلتقط الصور التذكارية، اذا كان الوزراء والخفراء يمارسون التخابر و"التنسيق"، واذا كان الاحتلال يأمر فيصدع هؤلاء، لماذا يعتبر كل ذلك وطنية ومصلحة وشرف، ويعاقب الصغار ممن يقتفون أثر زعماء الغفلة في التنسيق والعمالة؟ لماذا لا يحاسب الكبار قبل الصغار؟ لماذا لاتصدر بحقهم الأحكام فتنصب لهم المشانق أو يطلق عليهم الرصاص؟

لستم عملاء ولا خونة

هذه المرة سجلوها واكتبوها واحصوها عدد وعدة، انكم لستم عملاء أوخونة، ما تفعلونه فاق ذلك بكثير، العميل يقبض ثمن عمالته، والخائن يفعل فعلته لأسباب كثيرة منها أنه أسقط أو أن هناك ما يخشى من افتضاحه، أو لعقد نفسية وكراهة لمجتمعه، أنتم تفعلون ما تفعلون وتجملوه بعبارات الوطنية والمصلحة العليا، تمارسون العهر الوطني ليل نهار وتتنافخون شرفاً، تخونون في وضح النهار باسم الثوابت الوكنية، ومرة أخرى اقتبس من الكاتب رشيد ثابت ما يلي: "في فلسطين صارت الخيانة وجهة نظر وطنية معتبرة؛ فمن في غير فلسطين سمى الدس والتجسس على أبطال المقاومة "تنسيقا أمنيا"؟ ومن غير بعض الفلسطينيين سمى التنازل عن بلاده والاعتراف بدولة الغصب "جزءً من برنامج منظمته للتحرير"؛ وقاتل إخوانه واحترب معهم ليلتزموا به؟! وأين في غير فلسطين تدافع العشائر والعائلات عن أبنائها العملاء والمجرمين وتقيم من أجلهم المعارك والمقاتل – والأمثلة أكثر من أن تحصى - وتنكص عن الدفاع عنهم حين يكونون من أبطال المقاومة والجهاد؟! وأين في غير فلسطين يذهب نصف طلاب جامعتها الأبرز لإعادة انتخاب ممثلي حزب الدوريات المشتركة مع العدو وحزب إعادة اعتقال الأسرى المحررين وتحت شعارات وطنية؟"

مثقفون .. اعلاميون

يحاول البعض أن يمسك العصا من المنتصف بدعوى المهنية، ويعتقد هذا البعض أنه لو ساوى بين الأطراف وحملها ذات المسؤولية فقد "عداه العيب"، يرى الحقيقة ويشهد الواقعة ثم "يخرجها" اعلامياً، وذات الشيء تفعله المنابر الاعلامية، تزيد وتنقص على هواها كي تكون "حيادية"، لا ندري من أين خرجت تلك المدرسة وكيف تطورت حتى باتت شاهد زور، ولم نعرف الاعلام يوماً إلا ناقلاً للحقيقة كما هي دون رتوش أو تجميل، وهؤلاء المثقفون الاعلاميون "المحايدون" هم شركاء فيما يجري لأنهم يمارسون السلبية التي تزيد من جريمة المجرم، وتشجعه على ممارسة أفعاله، لم لا وفي نهاية المطاف سيكون كالضحية في نظر هؤلاء "المنحازون للباطل" بحجة "المهنية".

يا نبض الضفة

الضفة تحت احتلالين مريرين، يتافس الاحتلالان على من يكون أكثر دموية، يتفوقون على بعضهما في الاختطاف والاعتقال والقتل، الضفة تأن وما من مجيب، ولفصائل ما يسمى بمنظمة التحرير الفلسطينية والتي بشكلها الحالي لا نعترف بها ولا بوحدانيتها ولا بشرعيتها، إلى اليسار الفلسطيني المطارد في الضفة والمعتقلة قياداته، هل تذكرون حين كنتم تنشدون؟ ربما نسيتم بعد أن بتم شهود زور في لجنة تنفيذية لمنظمة فاقدة للوطنية، ربما طمست حصصكم في المنظمة ورواتبها على ذاكرتكم، نذكركم بهذا النشيد لأحمد قعبورعله يحرك خلايا نائمة في ذاكرتكم:

الضفة اطفالي سبعة ... أصغرهم يرضع تاريخاً

أوسطهم اسمه جيفارا ... أكبرهم ثائر في الضفة

يا كل العالم فلتعلم أطفالي يُتْمٌ ... زرعوا الحقل وروداً حمراء

في سواعدهم حصدوا الخيرا ... اطفالي, وامراتي وانا…

أصرخ…

نصرخ….

فليمسي وطني حرا ... فليرحل محتلي فليرحل…

فليمسي وطني حرا ... فليرحل محتلي

وطني مسبيٌ لكن الطلقة ... وحجارة أطفال الضفة

كطلقة …

كالمدفع …..

هل تسمع؟

لينا كانت طفلة تصنع غدها…

لينا سقطت, لكن دمها كان يغني… كان يغني… كان يغني.

للجسد المصلوب الغاضب ... للقدس ويافا وأريحا

للجسد المصلوب الغاضب ... للقدس ويافا وأريحا

للشجر الواقف في غزة ... للبحر الميت في الأردن

للجسد المصلوب الغاضب….

يا نبض الضفة لا تهدأ ... أعلنها ثورة

حطم قيدك إجعل لحمك ... جسر العودة…

فليمسي وطني حرا ... فليرحل محتلي فليرحل…

فليمسي وطني حرا ... فليرحل محتلي

كلنا شركاء

نعم كلنا شركاء، شركاء بصمتنا، شركاء باقرارنا، شركاء بالحيادية المزعومة، شركاء بمشاركتنا في المؤسسات اللاوطنية، شركاء بخوفنا من تسمية الأمور بمسمياتها، شركاء بخداعنا لأنفسنا ونحن نتحاور مع مجرمين قتلة عملاء، شركاء لعدم وقوفنا في وجه الظلم والظلاّم، شركاء بادارة وجهنا وعيوننا عن الحقائق، شركاء بمراقبة ما يحدث وكأنه لا يخصنا، شركاء ونحن نشهد ضياع حقوقنا باسم المصلحة العليا، شركاء بهز رؤوسنا اما بالموافقة أو بالرفض، شركاء بكل شيء من رؤوسنا حتى أخمص أقدامنا، وان أراد أياً منا أن يعرف من المسؤول الحقيقي عما جرى ويجري، فالأمر أهون مما تظنون، لينظر كل منا إلى المرآة وسيعرف من المسؤول!

لا نامت أعين الجبناء

د.إبراهيم حمّامي DrHamami@hotmail.com

01/06/2009

................................

Delete this element to display blogger navbar