الأحد، 30 نوفمبر 2008

بيان هام من فهمي هويدي بترك الاهرام



صحيفة الدستور المصريه الأحد 2 ذوالحجة 1429 – 30 نوفمبر 2008

بيان للناس -فهمي هويدي –هام

fhoweidy@gmail.com

http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2008/11/blog-post_30.html

http://fahmyhoweidy.jeeran.com/archive/2008/11/739517.html

يسألني بعض الأصدقاء والمحبين عن سبب الاختفاء التدريجي لمقالي الأسبوعي الذي اعتادت ان تنشره جريدة «الأهرام» كل ثلاثاء منذ 22 عاما.

وهو الموضوع الذي ما تمنيت ان اخوض فيه، ليس فقط بسبب اعتزازي بالجريدة التي انتسبت اليها وتعلمت فيها خمسين عاما، وليس ذلك لان في الأمر جانبا يتصل بشخصي وهو ما لا احب ان اشغل القارئ به، ولكن ايضا لاقتناعي بأن جرح الوطن في بلادنا اصبح اكبر من اي جريح، ولكن ازاء تعدد الاسئلة التي باتت تلاحقني حيثما ذهبت، فإنني سأروي الحكاية باختصار، آملا ان اطوي بذلك صفحتها وان نتعرض بعد ذلك الى ما هو أهم واجدى.

كل ما في الأمر اننا اختلفنا بدرجات متفاوتة خلال العقدين الأخيرين بسبب آرائي ومواقفي التي اعبر عنها فيما اكتب، كنت اعرف ان للاهرام سقفا في الكتابة. وهو ما احترمته وحرصت طوال الوقت على ان اتمسك باستقلالي في حدود ذلك السقف.

لكن المشكلة انني كنت ومازلت مقتنعا بأن الكتابة الحق هي الكتابة الناقدة، التي تعلن حربا لا هوادة فيها ضد الظلم والقبح والفساد. ولان الأمر في بلادنا كما تعلم، فقد وجدت نفسي مشتبكا باستمرار مع اوضاعنا الداخلية باختلاف دوائرها، الامر الذي ظل سببا ومصدرا دائماً للتوتر بيني وبين الجهات الرقابية في «الاهرام»، ولدى رئيس التحرير خطابات متعددة سجلت فيها ضيقي واحتجاجي على استمرار العبث في محتوى بعض المقالات وعناوينها، او منع نشرها لاسباب غير مفهومة أو مبررة.

انني لم أتوقف مرة واحدة عن كتابة مقال الثلاثاء طوال السنوات الاثنتين والعشرين الماضية، وخلال تلك السنوات تدخلت يد الرقيب مرات عديدة بالحذف الجزئي أو الكلي فيما كتبت، ولم يبلغني أحد أو يفسر لي لماذا ولمصلحة من كان الحذف. وظللت أؤثر الصمت طوال الوقت، مكتفيا بملاحظاتي التي كنت ارسلها بين الحين والآخر إلى رئيس التحرير. من ثم فإننا تعايشنا على مضض، فلا «الأهرام» كانت سعيدة بما كنت اكتب، ولا أنا كنت سعيدا بالعبث الذي ظلت تتعرض له كتاباتي بين الحين والآخر، ويبدو أن كتاباتي في «الدستور» رفعت من رصيد الضيق وعدم الرضا، فلم تكتف «الأهرام» بالتدخل فيما اكتب على صفحاتها ولكنها قررت ايضا ان تعاقبني على ما اكتبه خارجها.

آية ذلك انني تلقيت في الخامس عشر من سبتمبر الماضي رسالة مقتضبة من سطرين على ورقة بيضاء لا تحمل شعار الأهرام على غير العادة وقعها مسؤول صفحات الرأي بالجريدة، أبلغتني بأنه تم إلغاء عقدي مع «الاهرام». وانه منذ الثلاثاء 16/ 9 سيتم نشر مقالاتي كل اسبوعين بدلا من النشر الاسبوعي المستمر منذ 22 عاما. ابتلعت المفاجأة وفسرت الموقف والاسلوب الذي اتبع في ابلاغي به، بأنه تعبير عن نفاد رصيد التسامح لدى المؤسسة. مع ذلك فإنني صبرت وقبلت بالوضع الجديد، لسبب وحيد هو حرصي على الوفاء بحق قارئ «الاهرام» الذي تعلق بمقال الثلاثاء طوال العقدين الماضيين. ولكنني فوجئت بمنع مقالين تاليين احدهما عن فشل المصالحة الفلسطينية والثاني عن السودان. فكتبت رسالة الى رئيس مجلس ادارة المؤسسة أبلغته فيها بأن ما جرى ليس الا دعوة الى الفراق والمفاصلة التي اريد لي ان أُدفَع اليها.

ولذلك فإنني قررت ان اوقف التعامل بصفة نهائية مع «الاهرام» التي امضيت في رحابها خمسين عاما. اما مقال الثلاثاء الاسبوعي فهو مستمر سواء في مصر، او في سبع دول عربية تنشره بانتظام (كل دول الخليج اضافة الى الاردن ولبنان) وثلاث دول اخرى تنشره بغير انتظام (المغرب والسودان واليمن).. ولدي عرض بترجمته الى اللغة الاسبانية مازلت أدرسه.

في ختام رسالة سابقة قلت لرئيس مؤسسة الاهرام انه في بلادنا ثمة ضريبة يتعين على الكاتب المستقل ان يدفعها اذا ما اراد ان يدافع عن شرف قلمه وحريته في التعبير، وقد دفعت الكثير جراء ذلك، انا وغيري. لذلك فإنني استقبلت القرار الذي اتخذ بحقي بقلب مطمئن ونفس راضية، واثقا من انني لا أقف وحيدا لان معي ربي سيهديني، وانه في النهاية لن يصح الا الصحيح.

..................

الخميس، 27 نوفمبر 2008

فعاليات مصريه لفك الحصار

فعاليات مصريه لفك الحصار

http://egyptandworld2.blogspot.com/2008/11/blog-post_27.html

جامعات مصر تنتفض لأجل غزة

مسيرات حاشدة لطلاب القاهره والازهر وعين شمس وحلوان والمنصورة وبنها وكفر الشيخ والزقازيق

حشود رهيبه من الشرطة واصابة 13 على الاقل

مشاركات العديد من القوى السياسيه فى المظاهرات (الاخوان والعمل و6ابريل )

وقفة بالشموع امام نقابة الصحفيين

مرشد الاخوان يدعو لتحريك قوافل لغزة

.........

الموجز

...........

جامعة القاهره والمنصورة تنتفض من أجل غزة

10 آلاف طالب بالأزهر يتظاهرون ضد حصار غزة

مظاهرات حاشدة لطلاب الإخوان ببنها وكفر الشيخ تضامنًا مع غزة

مظاهرة حاشدة لطلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع غزة

الأمن يصيب 13 من طلاب الجامعات خلال وقفة مناصرة غزة

معرض لنصرة غزة في تجارة القاهرة

مظاهرة حاشدة لطلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع غزة

وقفة بالشموع أمام نقابة الصحفيين

وقفة حاشدة بنقابة أطباء دمياط تضامنًا مع غزة

المرشد العام يدعو إلى تحريك القوافل تجاه غزة

لتحميل فيديو وقائع المؤتمر اضغط هنا

27-11 مؤتمر لإغاثة غزة بدار الحكمة

.........

التفاصيل

.............

جامعة القاهره والمنصورة تنتفض من أجل غزة

موقع اخوان اون لاين-القاهرة- إسلام توفيق، الدقهلية- أحمد عبد الهادي:

وسط حشود أمنية غير مسبوقة ولم يعتدها الطلاب على مدار السنوات السابقة وتشديد قبضة الأمن على أبواب الجامعة وإغلاق شبه كامل لمداخلها ومخارجها؛ يتظاهر طلاب جامعة القاهرة احتجاجًا على الصمت العربي الرسمي تجاه ما يحدث للأشقاء في غزة، واعتراضًا على الحصار المفروض منذ أكثر من عامين على القطاع، والظلام الدامس الذي يعيش فيه الفلسطينيون بعد نفاد الوقود.

المظاهرة- التي ضمَّت رابطة العمل الإسلامي بحزب العمل وبمشاركة من طلاب الإخوان المسلمين وشباب حركة 6 أبريل- أعلن الطلاب فيها رفضهم التام للصمت العربي إزاء الظروف الصعبة التي يعيشها أهالي غزة؛ الذين ضاق عليهم الخناق، مؤكدين ضرورة أن يعيش أهل غزة حياةً مستقرةً بعيدًا عن الآلام ومتاعب الحرب والحصار.

طافت المظاهرة أرجاء الجامعة، ورفع الطلاب فيها لافتاتٍ تندِّد بالانتهاكات والتجاوزات الصهيونية، منها: "لن نعترف بإسرائيل"، و"افتحوا معابر رفح"، و"لكم الله يا أطفال غزة"، و"رحماك ربي بأطفال غزة"، و"أول مطلب للجماهير.. قفل سفارة وطرد سفير".

كما هتف الطلاب: "على غزة اشتد الضرب.. عايزين دولة تعلن حرب"، و"هنية ومشعل والزهار.. انتوا أملنا يا أحرار"، و"علوا صوتك قولها صريحة.. اللي بيحصل يبقى فضيحة"، و"لا إله إلا الله.. طفل غزة بيصرخ آه.. والصهيوني عدو الله.. والأمريكي كمان وياه"، و"شفتوا يا عالم أطفال غزة.. وروا العالم معنى العزة"، و"يا صهيوني يا خسيس.. دم المسلم مش رخيص"، و"أرض غزة ما بتتذل.. ارحل عنا يا محتل".

شهدت المظاهرة مشاركة وفد من حركة 9 مارس لإصلاح الجامعة وتفاعلاً كبيرًا من الطلاب غير ذوي الاتجاهات أو التيارات السياسية.

ووزَّع الطلاب بيانًا تحت اسم "يا طلاب مصر انتم الأمل المرتجى" ناشدهم بوجوب رفض كل دعوات التخاذل والخوف، مشدِّدًا على أنه من العار علينا كعرب ومسلمين هذا الصمت على ذبح مليون ونصف المليون فلسطيني في غزة على يد الكيان الصهيوني ومساعدة الأنظمة العربية؛ التي ترفض وقف تصدير الغاز للكيان، رغم الحكم القضائي، بينما تسمح بقطع الكهرباء والغاز عن أهالي غزة!!.

ووجَّه البيان خطابه لطلاب الجامعة: "يا طلاب مصر إذا لم تتحركوا فمن يتحرك؟ اخرجوا بدءًا من اليوم في مظاهرات حاشدة واخرجوا من أسوار الجامعة إلى قلب العاصمة والمدن الرئيسية، وأضربوا عن الدراسة".

وناشد البيان الطلاب بالتفاعل مع أزمة حصار غزة قبل المصاريف، وقبل حملات الرقي بالأخلاق، موجِّهًا سؤاله هل تسمح أخلاقنا كمسلمين بالصمت على القتل الجماعي الذي يقوم به حكام مصر؟!

وعلى صعيد آخر نظَّم طلاب الإخوان المسلمين العديد من الفعاليات تجاه إخواننا في غزة؛ ففي كلية دار العلوم قام الطلاب بعمل قوافل دعوية تعريفية بما يحدث لإخواننا في غزة والظلام الدامس الذي يعيشون فيه.

كما أقام طلاب الإخوان بكلية التجارة معرض صور عما يحدث لأطفال غزة؛ الأمر الذي لقي تفاعلاً كبيرًا من قبل الطلاب الذين أبدوا رغبتهم في المشاركة بما يستطيعون من أجل غزة، كما صلى طلاب الإخوان المسلمين بكلية الحقوق صلاة الغائب عقب صلاة الظهر بساحة الكلية على أرواح شهداء الحصار؛ الذين زاد عددهم عن 135 شهيدًا حتى الآن.

ولم يخلُ اليوم من المضايقات الأمنية أو الإدارية على الطلاب؛ فعلى الرغم من التضييق الشديد والمتابعة المستمرة لضباط أمن الدولة وحرس الجامعة لمظاهرة الطلاب؛ إلا أن الاتحاد المعيَّن أقام عدة فعاليات خارج السياق تمامًا؛ ففوجئ الطلاب بكلية التجارة بعمل مباراة بين فريقين في الاتحاد الرسمي رغبةً منهم في عدم السماح بإتمام المظاهرة أو فعاليات غزة، كما أقام الاتحاد المعيَّن بكلية العلوم مسابقةً في "شد الحبل"!!.

جامعة المنصورة

وفي جامعة المنصورة نظم الآلاف من طلاب الجامعة مسيرةً حاشدةً حضرها عدد من أعضاء هيئة التدريس؛ تضامنًا مع الشعب الفلسطيني المحاصر، رفعوا فيها شعارات تطالب بفك الحصار عن غزة وقيام مصر بدورها الإنساني والتاريخي في رفع المعاناة عن الفلسطينيين وفتح معبر رفح.

وحمَّل المشاركون صورًا لشهداء المقاومة، كما رفعوا الشموع رمزًا للظلام المحيط بغزة؛ بسبب قطع التيار الكهربائي عنها، بالإضافة إلى أعلام مصر وفلسطين وحماس.

وأصدر الطلاب بيانًا أكدوا فيه تضامن طلاب الجامعة في مصر مع أطفال فلسطين والمقاومة، بالرغم من الوضع الأمني المتردي داخل جامعة المنصورة.

واختُتمت المظاهرة بمؤتمر حاشد؛ ألقى فيه الدكتور إبراهيم العراقي كلمة أعضاء هيئة التدريس؛ أكد فيها حق الفلسطينيين في المقاومة، وواجب الشعب المصري في مساعدتهم وتوفير الغذاء والطاقة لهم.

كما ألقى عبد الرحمن الخولي المتحدث الرسمي باسم طلاب الإخوان المسلمين بجامعة المنصورة كلمة طلاب الجامعة؛ التي طالب فيها الأنظمة العربية والإسلامية بأن تتحمَّل مسئوليتها وتقف لمنع الإبادة الكاملة التي يتعرَّض لها الشعب الفلسطيني.

كما رفض الحصار الواقع على الجامعة والذي لا يقل عن حصار غزة؛ حيث أصبحت الجامعة تخضع لحصار متواصل من عربات الأمن المركزي ويخضع الطلاب للتفتيش الذاتي على جميع بوابات الجامعة أثناء دخول الجامعة، وهو ما يسميه الطلاب باجتياز المعبر الأمني بجامعة المنصورة!!.

.................

10 آلاف طالب بالأزهر يتظاهرون ضد حصار غزة

موقع اخوان اون لاين-كتب- أسامة جابر:نظَّم طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الأزهر مساء اليوم الثلاثاء 25 نوفمبر مظاهرةً حاشدةً بالمدينة الجامعية بمدينة نصر تنديدًا باستمرار الحصار على غزة؛ شارك فيها ما يقارب 10 آلاف طالبٍ من طلاب جامعة الأزهر.

المظاهرة الطلابية جابت أرجاء المدينة الجامعية عقب صلاة العشاء، واستقرت خلف البوابة الرئيسية للمدينة وسط هتافات طلابية تدعو إلى فك الحصار؛ منها "يا فلسطين يا فلسطين.. إحنا معاكِ ليوم الدين"، "رئيس الدولة يا مسئول.. معبر رفح ليه مقفول؟"، "يا هنية كلمة أوية.. أوعى تسيب البندقية"، "هنية ومشعل والزهار.. إنتوا أملنا يا أحرار"، "يا قسامي يا حبيب.. دمر دمر تل أبيب"، "يا صهيوني صبرك صبرك.. بكرة حماس تحفر قبرك".

وقد رفع الطلاب خلال المظاهرة اللافتات التي تنتقد إرسال الغاز المصري إلى الكيان الصهيوني بينما الأشقاء في غزة يموتون من البرد والفقر والحصار والظلام.

واختتم الطلاب المظاهرة ببيانٍ طالبوا فيه صُنَّاع القرار العربي والإسلامي بالتدخل لفتح معبر رفح بانتظام وباقي المعابر الأخرى لكسر الحصار المفروض على غزة، وإمداد القطاع بالمساعدات المادية والعينية من الكساء والدواء والغذاء، وتيسير مرور قوافل الإغاثة إلى داخل القطاع، إضافةً إلى وقف إمداد الكيان الصهيوني بالغاز المصري، وكذلك وقف كل صور التعاون والتعامل مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد المتحدث باسم طلاب الإخوان بالجامعة استمرار فعاليات مناصرة غزة ومظاهر الاحتجاج بالجامعة حتى تنال غزة حريتها وكرامتها واعتراف عالمي عربي بحكومتها الشرعية.

يُذكر أن فرع الجامعة بالدراسة قد شهد أمس الإثنين أيضًا مظاهرةً حاشدةً شارك فيها ما يقارب 5500 طالب

.................

مظاهرات حاشدة لطلاب الإخوان ببنها وكفر الشيخ تضامنًا مع غزة

موقع اخوان اون لاين-القليوبية- أيمن سيد، كفر الشيخ- أحمد المصري:

واصل طلاب جامعات مصر تضامنهم مع الأشقاء المحاصَرين في غزة؛ ففي جامعة بنها نظَّم طلاب الإخوان مظاهرةً حاشدةً ظهر اليوم؛ شارك فيها أكثر من 1500 طالب حضروا للتعبير عن تضامنهم مع أهالي غزة.

وردَّد الطلاب هتافات: "يا حكومة يا مصرية.. فتح المعبر مش قضية"، "يا حكام يا حكام.. بعتوا إخوانَّا في غزة بكام؟!"، "مشعل وهنية والزهار.. دول قادتنا الأحرار"، "أهل غزة عملوا إيه؟.. معبر رفح مغلق ليه"، كما قام الطلاب بحرق العلم الصهيوني.

وحملت اللافتات التي رفعها الطلاب عبارات مثل: "غزة تموت جوعًا"، "معًا لفك الحصار"، "أغيثونا.. أغيثونا إمضاء أهل غزة".

بدأت المظاهرة من باب كلية التجارة، وحاول الأمن منعها، غير أن مئات طلاب الإخوان قد تمكَّنوا من الدخول، وفور دخولهم التف حولهم آلاف الطلاب من الجامعة.

شارك في المظاهرة العديد من أعضاء هيئة التدريس، وتحدَّث الدكتور مصطفى هيكل الأستاذ بكلية الطب ببنها في الوقفة التي نظَّمها الطلاب في نهاية المظاهرة، متعجبًا من أن العالم يمكن أن يتحرَّك من أجل حيوان، ولكن عند إخواننا الذين يموتون جوعًا في فلسطين يعتريه الصمت الغريب!!، وطالب بفتح معبر رفح فورًا وإدخال المعونات الإغاثية.

وفي كفر الشيخ نظَّم طلاب الإخوان مظاهراتٍ حاشدةً بحرم الجامعة؛ احتجاجًا على استمرار الحصار المفروض على جميع المعابر المؤدية إلى قطاع غزة؛ حيث طافت المظاهرة بالحرم الجامعي: الكليات النظرية وهي الآداب والتربية، وكذلك بالكليات العملية التجارة والزراعة والتربية الرياضية، وقاموا بالتنديد بالصمت العربي الذي وصفوه بأنه وصل إلى درجة التواطؤ.

حمل الطلاب لافتاتٍ تندِّد بالصهاينة، وقاموا بترديد هتافات: "مطلب واحد للجماهير.. قفل سفارة وطرد سفير"، و"لا لبيع الغاز للصهاينة"، و"كلمة نقولها جيل ورا.. جيل تسقط إسرائيل".

..............

مظاهرة حاشدة لطلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع غزة

موقع اخوان اون لاين-الشرقية- خاص:تظاهر اليوم(25 -11-) 3 آلاف من طلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع شعب غزة المحاصر، وأعربوا عن سخطهم من الصمت المصري والعربي تجاه قضية الحصار الخانق على أهل غزة، وردد الطلاب "يا غزة صبرًا صبرًا.. إن بعد العسر يسرا"، "لا تبالي يا غزة وتحلي بالعزة".. وحملوا لافتات كُتب عليها: "أغيثوا غزة، كلنا عزة، أطفال غزة يصرخون، كيف نضحك والقدس أسير".

وندد طلاب الإخوان المسلمين بالحصار المفروض على غزة، مؤكدين ضرورة مساندة شعب غزة بكل السبل والوسائل.

وطالبوا الحكومةَ المصريةَ والشعب بمساندة حقيقية لأهل غزة الذين يتضورون جوعًا في الوقت الذي يتم فيه تصدير الغاز الطبيعي إلى العدو الصهيوني بلا ثمن.

وشدد طلاب الإخوان في بيانٍ أصدروه على أهمية دور مصر حكومةً وشعبًا في رفع الحصار ومساندة القضية الفلسطينية، وطالب المتظاهرون زملاءهم بالانضمام إلى القوافل الإغاثية التي انطلقت من قبرص ومن القاهرة لدعم صمود أهل غزة الصامدين، وأن ينطلقوا في مظاهراتٍ سلميةٍ تُندد بالصمت العربي والإسلامي والدولي".

كانت عناصر من أمن الدولة يعاونها بلطجية قد طاردوا طلاب الإخوان المسلمين في الشوارع المحيطة بالجامعة منذ الثامنة صباحًا؛ لمنعهم من دخول الحرم الجامعي.

....................

الأمن يصيب 13 من طلاب الجامعات خلال وقفة مناصرة غزة

موقع اخوان اون لاين -كتب- إسلام توفيق:أصيب 13 من طلاب الإخوان المسلمين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التي نظَّمها طلاب 4 جامعات مصرية (القاهرة، عين شمس، حلوان، الأزهر) ظهر اليوم أمام جامعة القاهرة؛ للتضامن مع الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة، وللتنديد بالموقف الرسمي العربي المتخاذل.

كانت جامعة القاهرة شهدت منذ صباح اليوم حصارًا أمنيًّا مشدَّدًا بأكثر من 60 عربة أمن مركزي، وأثناء تجمع الجامعات الأربع في 3 وقفات أمام مسلة الجامعة قامت قوات الأمن بدفع الطلاب والتعدي عليهم لحصارهم داخل كردون واحد؛ مما أدَّى إلى إصابة 13 طالبًا بكدمات وجروح متوسطة وخطيرة.

وأكد الطلاب المتظاهرون أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام ما يحدث في غزة؛ من حصار وتجويع وتشريد دون تحرك على المستوى الرسمي أو الشعبي.

رفع الطلاب لافتاتٍ تندِّد بالانتهاكات والتجاوزات الصهيونية، منها: "لن نعترف بإسرائيل"، و"افتحوا معابر رفح"، و"لكم الله يا أطفال غزة"، و"رحماك ربي بأطفال غزة"، و"أول مطلب للجماهير.. قفل سفارة وطرد سفير"، وأكد الطلاب أن فعالياتهم ستستمر إلى مساء اليوم

......................

معرض لنصرة غزة في تجارة القاهرة

موقع اخوان اون لاين-كتبت- مروة سعيد:

تقيم طالبات كلية التجارة بجامعة القاهرة حاليًّا معرضًا يتضمَّن أقلامًا وكتيباتٍ وكشاكيل ومصاحف؛ سيتم إرسال عائدها إلى أهالي غزة، ومن المقرَّر أن يستمر المعرض حتى يوم الخميس القادم.

كما قامت بعمل فكرة (آلوووه غزة)، وهي ورقة مكتوب فيها كود غزة للاتصال بأهل غزة ومواساتهم، فضلاً عن معرض طائر يشتمل على عدة لوحات تبيِّن أحوال غزة، وإحصائيات توضح حالات الفقر والحاجة إلى العلاج والطعام وعدد الشهداء والجرحى من الأطفال.

......................

مظاهرة حاشدة لطلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع غزة

موقع اخوان اون لاين -الشرقية- خاص:تظاهر اليوم 3 آلاف من طلاب جامعة الزقازيق تضامنًا مع شعب غزة المحاصر، وأعربوا عن سخطهم من الصمت المصري والعربي تجاه قضية الحصار الخانق على أهل غزة، وردد الطلاب "يا غزة صبرًا صبرًا.. إن بعد العسر يسرا"، "لا تبالي يا غزة وتحلي بالعزة".. وحملوا لافتات كُتب عليها: "أغيثوا غزة، كلنا عزة، أطفال غزة يصرخون، كيف نضحك والقدس أسير".

وندد طلاب الإخوان المسلمين بالحصار المفروض على غزة، مؤكدين ضرورة مساندة شعب غزة بكل السبل والوسائل.

وطالبوا الحكومةَ المصريةَ والشعب بمساندة حقيقية لأهل غزة الذين يتضورون جوعًا في الوقت الذي يتم فيه تصدير الغاز الطبيعي إلى العدو الصهيوني بلا ثمن.

وشدد طلاب الإخوان في بيانٍ أصدروه على أهمية دور مصر حكومةً وشعبًا في رفع الحصار ومساندة القضية الفلسطينية، وطالب المتظاهرون زملاءهم بالانضمام إلى القوافل الإغاثية التي انطلقت من قبرص ومن القاهرة لدعم صمود أهل غزة الصامدين، وأن ينطلقوا في مظاهراتٍ سلميةٍ تُندد بالصمت العربي والإسلامي والدولي".

كانت عناصر من أمن الدولة يعاونها بلطجية قد طاردوا طلاب الإخوان المسلمين في الشوارع المحيطة بالجامعة منذ الثامنة صباحًا؛ لمنعهم من دخول الحرم الجامعي.

...............

وقفة بالشموع أمام نقابة الصحفيين

موقع حزب العمل-وقفة اليوم الثلاثاء 25-11 أمام نقابة الصحفيين على ضوء الشموع لنعيش بعضا من أجواء غزة

وكان فى الوقفة مجدى حسين وعصام العريان وعبد العزيز الحسينى ود. سعدية منتصر ومحمد عبد القدوس وندى القصاص ووفد كبير من لجنة دعم الانتفاضة الفلسطينية فى دمياط وشباب العمل و6 ابريل واليسار والناصريين واخوان دمياط

...............

وقفة حاشدة بنقابة أطباء دمياط تضامنًا مع غزة

موقع اخوان اون لاين -دمياط- خاص:احتشد الآلاف أمام نقابة الأطباء فرع دمياط اليوم26-11 تضامنًا مع غزة في الوقفة التي نظَّمتها لجنة التنسيق بين النقابات المهنية واللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني وممثلي الأحزاب والقوى السياسية.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بالحصار، مثل: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمك ودينك ديني"، "يا هنية كلمة قوية.. لا تترك البندقية"، كما رفعوا اللافتات المُعبِّرة عن استنكارهم الصمت العربي إزاء الحصار، مثل: "لا لا للحصار.. الصمت العربي عار عار"، وطالبوا الحكومة بفتح معبر رفح وإمداد غزة بالوقود وتمكين القوى السياسية من التعبير عن آرائها.

وقال الدكتور أحمد البيلي الأمين العام لنقابة الصيادلة بدمياط أن الحصار فاق كل الأعراف الإنسانية، مطالبًا الشعوب العربية والإسلامية بأن تُسقط حاجز الخوف وألا تركع إلا لله.

وطالب الدكتور عبده البردويل الأمين العام للجنة التنسيق بين النقابات والأحزاب والقوى السياسية بدمياط الشعب المصري بالكشف عن معدنه الأصيل وعدم التخلي عن قضية المسجد الأقصى، مستنكرًا ما تفعله الحكومات العربية من المساندة في الحصار على أبناء شعب غزة، كما طالب الحكومة بفتح معبر رفح والسماح للبضائع المكدَّسة بدخول غزة لرفع المعاناة عن أهلها.

شارك في المؤتمر فجر صقر الأمين العام لحزب الجبهة الديمقراطي بدمياط، ونهى زهني عضو مجلس إدارة نقابة الزراعيين، ومحمود شبانة ممثلاً عن نقابة المحامين، وصلاح مصباح الأمين العام لحزب التجمع بدمياط، والدكتور سعد عمارة عن اللجنة الشعبية لمناصرة فلسطين.

.......................

المرشد العام يدعو إلى تحريك القوافل تجاه غزة

لتحميل فيديو وقائع المؤتمر اضغط هنا

موقع اخوان اون لاين-كتب- خالد جمال:

دعا فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين الشعب المصري إلى المشاركة في تكوين قوافل إغاثية من كل المحافظات وإرسالها إلى غزة، مؤكدًا أهمية المشاركة في المسيرات والوقفات الاحتجاجية السلمية نحو نصرةِ الحق وإقامة الحرية ونجدة الشعب المظلوم.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته القوى الوطنية والسياسية في مصر صباح اليوم بمقر الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وشارك فيه فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين، والدكتور محمد حبيب نائب المرشد، والدكتور عبد الحميد الغزالي أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، والنائب حسين محمد إبراهيم نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، والدكتور رفيق حبيب المفكر القبطي، والمهندس محمد عصمت سيف الدولة والدكتور نادر فرجاني أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، والدكتور يحيى القزاز، والمهندس محمد سامي عن حزب الكرامة، ومجدي حسين الأمين العام لحزب العمل، والدكتور سمير عليش عن الجبهة الوطنية.

وقال فضيلة المرشد العام: إن المواعيدَ الخاصةَ بالقوافل الإغاثية والمسيرات الاحتجاجية ستُعلن في أوقاتها بعد أن تتفق عليها كل القوى السياسية والوطنية المشاركة، مؤكدًا جدية القوى في توصيل القوافل الإغاثية إلى المحاصرين في غزة.

وأوضح أنه قام بتوجيه الدعوة إلى الأحزاب المصرية بلا استثناء، فمنهم مَن لبَّى ومنهم مَن رفض، ونحن نُرحِّب بأي جهدٍ ومشاركة في هذا الإطار.

وأعلن الدكتور محمد حبيب النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين عن تشكيل لجنةٍ ممثلةٍ من جميع القوى السياسية والوطنية تكون مهمتها جمع كافة المقترحات والتوصيات الخاصة بالتحرك السياسي والبرلماني والشعبي والإعلامي والقانوني تجاه القضية وفرزها وتصنيفها ثم تعرض على القوى المشاركة لتعدل أو تضيف إليها ثم تُشكَّل لجنة أخرى كغرفة عمليات لمتابعة العمل في المحاور المختلفة، وتحدد الفعاليات التي يمكننا القيام بها على المدى الطويل، والتي بدايتها هذا البيان اليوم.

وقال: إن الهدفَ من هذا التجمع هو العمل بطريقةٍ مؤسسية، وألا يكون الإخوان بمفردهم في الميدان والسعي إلى تكوين جبهة واحدة تعطي الثقة للشعب بأن هناك قيادةً يستطيع أن يتحرك تحت لوائها.

وانتقد الحملة التحريضية التي تحاول السلطة من خلالها أن تلتف حول دورها في تشديد الحصار على غزة باتهام الإخوان بأنهم يسعون للضغطِ على النظام المصري بهدف مساعدة حركة حماس، وأكد أن القضية لا تخص حماس وإنما تخص الشعب الفلسطيني عامةً، وفي قطاع غزة بصفة خاصة وما يتعرض له من حصارٍ إجرامي وكارثة إنسانية تُحرِّك ضمير أي إنسانٍ حُرٍّ في مصر والعالم كله، مضيفًا أن القوى الوطنية المصرية لا تقل حرصًا من الإخوان على هذه القضية المحورية الكبرى.

وشدد د. حبيب على أن ما يهم القوى الوطنية هو توجيه رسالة إلى العالم بأن هذا النظام لا يحترم الدستور ولا يُقيم وزنًا للقانون ولا القضاء ويرفع شعارات كاذبة يحاول أن يخدع الشعب المصري بها، فهو نظامٌ مختل وفاقد للشرعية التي من المفروض أن يرتكز عليها.

وأكد النائب حسين محمد إبراهيم نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن كتلة الإخوان تُجهِّزُ وفدًا للذهاب إلى البرلمان الأوروبي والدولي، كما أن هناك تجهيزًا لمسيرةٍ للنواب إلى رئاسة الجمهورية ووقفة أمام مجلس الشعب للمطالبة بكسر الحصار عن غزة.

وقال محمد عصمت سيف الدولة الذي ألقى البيان الختامي للمؤتمر في رده على سؤال أحد الصحفيين: إن هذا التجمع ليس تجمعًا للإخوان، ولكنه تجمع للقوى الوطنية يمثل الإخوان فيه رأس الحربة.

وأشار الدكتور نادر فرجاني أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إلى أن هناك أزمةً في الخريطة السياسية لمصر، كما أن النظام الحالي يُوشك أن يتهاوى، والشعب المصري بدأ يجد أشكالاً جديدةً تُعبِّر عن موقفه الوطني، وهو ما يُمثِّل بدايةً لحيويةٍ سياسيةٍ جديدةٍ في مصر

..........................

27-11 مؤتمر لإغاثة غزة بدار الحكمة

موقع اخوان اون لاين -كتب- خالد جمال:تنظم نقابة صيادلة مصر مؤتمرًا جماهيريًّا للتضامن مع سكان قطاع غزة تحت عنوان "غزة تستغيث.. فهل من مغيث؟" غدًا الخميس 27/11/2008م، تحت رعاية الدكتور محمد عبد الجواد وكيل نقابة الصيادلة، والدكتور محمود عبد المقصود الأمين العام للنقابة.

يتحدث خلاله الدكتور محمود عزت الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، والشيخ محمد عبد الله الخطيب من علماء الأزهر وعضو مكتب الإرشاد.

كما يتحدث في المؤتمر المستشارة نهى الزيني، والمفكر الفلسطيني عبد القادر ياسين، والخبير السياسي محمد عصمت سيف الدولة.

يبدأ المؤتمر في الساعة السابعة مساءً بدار الحكمة بشارع القصر العيني.

.......................

Delete this element to display blogger navbar